سكاي نيوز عربية - أبوظبي

في وقت يستعد الألماني يورغن كلوب إلى خوض ما قد يمكن اعتبارها واحدة من أهم المباريات في مسيرته الكروية، تتحدث تقارير عن إمكانية رحيله عن ليفربول الإنجليزي، وتحديدا إلى فريق كبير يرغب بشدة في الاستعانة بخدماته.

وتنتظر مدرب ليفربول مواجهة "تاريخية" أمام توتنهام في نهائي دوري أبطال أوروبا، في الأول من يونيو المقبل، يحلم أن تمنحه لقبه الأول مع "الريدز"، منذ التحاقه بصفوف الفريق عام 2015.

وبالتزامن مع ذلك، وحسب تقارير إيطالية، فقد بات لا يمكن أبدا استبعاد إمكانية انتقال مدرب ليفربول إلى فريق يوفنتوس، المهيمن على مقدرات الكرة الإيطالية، هذا الصيف.

ويبحث عمالقة الدوري الإيطالي عن بديل للمدرب ماسيميليانو أليغري، الذي أعلن رحيله عن منصبه مدربا للفريق في نهاية الموسم الحالي بعد 5 سنوات قضاها في تورينو.

وتولى أليغري مسؤولية قيادة يوفنتوس منذ قدومه من ميلان عام 2014 ، وقاده للقب "الكالتشيو" في المواسم الخمسة، لكنه فشل في الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا، الذي لا يزال بعيد المنال عن أيدي السيدة العجوز منذ تحقق اللقب الأخير عام 1996.

أخبار ذات صلة

راموس يفكر في الرحيل.. وريال مدريد حدد "البديل الأقرب"
نهائي الأبطال.. حارس عرين ليفربول يتأهب "للمعركة الأكبر"

وحسب ما نقل موقع "كالتشيو ميركاتو" عن صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية فقد ارتبط اسم يوفنتوس بماريتسيو ساري مدرب تشلسي، وبموريسيو بوتشيتينو (توتنهام).

لكن الصحيفة الإيطالية تؤكد أن إدارة يوفنتوس تريد كلوب على وجه التحديد، وقد اعتبرت أن انتقاله لم يعد "خارج المعادلة"، وهو أمر ممكن الحدوث خلال أسابيع.

وقالت الصحيفة إن الانتقال المدوي سيتوقف على عاملين هما: ما سيحدث في الأول من يونيو، وتحديدا نتيجة نهائي دوري أبطال أوروبا، وما إذا كان ليفربول سيفوز باللقب الأوروبي، ليرفع كلوب أول كأس له مع "الريدز"، وفي هذه الحالة قد يصعب منطقيا رحيله عن الفريق في ذلك الوقت.

أما العامل الثاني فهو استعداد يوفنتوس لدفع حوالي 32 مليون جنيه إسترليني (40 مليون دولار)، وهو الشرط الجزائي الذي يجب دفعه لرحيل كلوب عن الفريق الإنجليزي.