ترجمات - أبوظبي

انتظرت جماهير برشلونة الإسباني أن يتألق نجم الفريق ليونيل ميسي كعادته، إلا أن الأرقام تكشف غيابا نادرا للأرجنتيني أمام ليفربول الإنجليزي، الثلاثاء.

وحقق "الريدز" عودة تاريخية أمام الفريق الكتالوني بالفوز عليه 4-0، ليعوض خسارته ذهابا بثلاثية نظيفة ويتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان "البرغوث" شبه غائب في المباراة على عكس لقاء الذهاب الذي تألق به وسجل هدفين للـ"بلوغرانا" من أصل 3.

فطوال 90 دقيقة لعبها ميسي، لم ينفذ اللاعب الفذ سوى 35 تمريرة ناجحة، بينما تمكن لاعبو ليفربول من قطع كراته 17 مرة.

ولم يتفوق على ميسي في خسارة الكرة سوى جوردي ألبا الذي خسرها 21 مرة، كما أن الساحر الأرجتنني سدد فقط 4 مرات باتحاه مرمى أليسون بيكر، اثنان فقط منها كانت ضمن القائمين لكن في متناول الحارس البرازيلي لليفربول.

أخبار ذات صلة

حافلة برشلونة تتخلى عن ميسي.. واللاعب يغادر "أنفيلد" وحده

يشار إلى أن آخر هدف سجله ميسي خارج ملعب برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، كان في شباك ريال مدريد الإسباني بموسم 2010-2011.

ويقدم ميسي موسما مبهرا مع برشلونة، حيث لعب الدور الأبرز في تتويجه بلقب الدوري الإسباني، وسجل 34 هدفا في المسابقة المحلية يتصدر بها جدول ترتيب الهدافين.