سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يبدو أن اثنين من أبرز نجوم أياكس أمستردام الهولندي قررا، وبشكل نهائي، الصيام، في يوم المواجهة الحاسمة لفريقهما أمام توتنهام هوتسبر الإنجليزي، في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، الأربعاء الأمر الذي أثار جدلا واسعا.

وقالت صحيفة "ميرور" إن النجمين المغربيين، حكيم زياش ونصير مزراوي، أخبرا النادي أنهما سيصومان خلال ثالث أيام رمضان، الذي يصادف موعد مواجهة أياكس أمام توتنهام في أمستردام، الأربعاء.

أخبار ذات صلة

أياكس يستعد لتوتنهام.. بلقب كأس هولندا

وانتهى لقاء الذهاب لمصلحة أياكس بنتيجة 1-0، مما يعني أن أمام الفريق الهولندي فرصة حقيقية لبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ عام 1996، حيث يحتاج فقط للتعادل على ملعبه.

وستنطلق المباراة في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت أمستردام، وسينتظر اللاعبان 17 دقيقة خلال المباراة قبل أن يستطيعا الإفطار حسب موعد أذان المغرب بتوقيت العاصمة الهولندية.

أخبار ذات صلة

أياكس يهزم توتنهام في لندن.. ويخطو نحو نهائي أبطال أوروبا

وقال خبير التغذية واللياقة الهولندي رايموند فيرهاين للصحيفة، إن تصرف اللاعبين "غير مسؤول"، لأنهم سيمتنعان عن الأكل والشرب طوال يوم المباراة الحاسمة أمام توتنهام. 

وقال فيرهاين: "سيكون تصرفا غير مسؤول لو التزم زياش ومزراوي بالصيام في رمضان في هذه المرحلة من الموسم. يواجه أياكس موقفا حساسا جدا". 

وأضاف: "سيتعرض جسما اللاعبين (زياش ومزراوي) لضربة قوية باعتبارات تغيير النظام الغذائي والتدريبي الذي اتبعاه في آخر 11 شهرا".

وتوقع خبير التغذية أن تنخفض نسبة الطاقة لدى اللاعبين الصائمين بدرجة عالية خلال المباراة، مما يجعلهما أقل تركيزا وأقل قوة.