وكالات - أبوظبي

دان الألماني توماس توخيل مدرب فريق باريس سان جرمان الفرنسي، الإثنين، سلوك نجم الفريق البرازيلي نيمار تجاه أحد مشجعي رين بعد خسارة فريقه نهائي مسابقة كأس فرنسا في كرة القدم بركلات الترجيح السبت.

ووجه نيمار لكمة لأحد مشجعي رين لدى توجهه الى المنصة الرسمية لمدرجات ملعب ستاد دو فرانس، بعدما تبادل معه بعض الكلمات، في خطوة أقر الدولي البرازيلي لاحقا بأنها كانت تصرفا خاطئا من قبله.

وقال توخل في مؤتمر صحافي اليوم "لا أحب ذلك إطلاقا. لا يمكن القيام بذلك، ببساطة لا يمكن القيام بذلك".

وأضاف "ليس سهلا الصعود إلى المنصة بعد الخسارة. الأمر في غاية الصعوبة بالنسبة لي وبالنسبة للجميع. لكن يجب علينا تقبل هذا الأمر. إذا خسرنا، يتعين علينا اظهار الاحترام، أنه أمر ضروري جدا".

وتابع "لا يمكن الدخول في تحد مع مشجع".

أخبار ذات صلة

ما الكلمة التي أثارت غضب نيمار ودفعته إلى "لكم" المشجع؟
مدرب سان جرمان يعلن موعد عودة نيمار

وفي أشرطة مصورة تم تداولها بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي، بدا نيمار، أغلى لاعب كرة قدم في العالم، وهو يتجادل مع أحد مشجعي رين لدى توجهه مع زملائه إلى المنصة الرسمية لمدرجات ملعب ستاد دو فرانس بعد خسارة النهائي بركلات الترجيح 6-5 (2-2).

وأظهرت الأشرطة نيمار وهو يقوم بإبعاد الهاتف النقال للمشجع الذي بدا وكأنه يقوم بتصويره، قبل أن يتبادل وإياه بضع كلمات، سبقت قيام المهاجم البرازيلي بتوجيه لكمة نحو وجه المشجع.

وأقر نيمار بأنه تصرف بشكل "خاطئ" وكتب في تعليق على منشور لأحد أصدقائه يتضمن شريط الاعتداء، على موقع انستغرام، "هل تصرفت بشكل خاطئ؟ نعم. لكن لا يمكن لأي كان أن يبقى غير مبالٍ"، في إشارة إلى ما اعتبره اللاعب إهانات كان المشجع يوجهها له ولزملائه.

وعلق نادي باريس سان جرمان على الحادثة ببيان ليل السبت اعتبر فيه أن الشخص المعني هو "صديق لأحد لاعبي رين ووجه إهانات إلى كل اللاعبين" من أجل "إثارة ضجة".

ويواجه نيمار عقوبة الإيقاف لمباريات عدة بسبب هذه الحادثة علما بأنه أوقف 3 مباريات في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد توجيهه شتائم لحكم مباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد الانجليزي في الدور ثمن النهائي من المسابقة القارية، على إثر خروج فريقه خاسرا على ملعبه (1-3) بعد فوزه ذهابا على ملعب أولد ترافورد 2-صفر.