وكالات - أبوظبي

توج النمساوي دومينيك تييم المصنف خامسا عالميا، بلقب دورة برشلونة الإسبانية في التنس، بفوزه بسهولة الأحد على الروسي دانييل مدفيديف الرابع عشر 6-4 و6-صفر.

وخلف تييم (25 عاما) الذي توج اليوم باللقب الثالث عشر في مسيرته، الإسباني المصنف ثانيا رافايل نادال، على عرش الدورة الكتالونية، بعدما أقصاه في الدور نصف النهائي السبت، حارما إياه من لقبه الثاني عشر في الدورة، والرابع تواليا.

أخبار ذات صلة

فونيني "المصاب" يحقق انتصاره الأبرز في عالم التنس

 ويعتبر هذا اللقب الثاني للنمساوي هذا الموسم بعد فوزه الشهر الماضي بلقب دورة إنديان ويلز الأميركية للماسترز.

وتمكن تييم المصنف ثالثا في برشلونة، من الفوز في مباراة اليوم على رغم خسارته الإرسال في بداية المجموعة الأولى وتأخره صفر-2، قبل أن يتمكن من العودة بفضل ضرباته الأمامية القوية، ويحسم المجموعة لصالحه 6-4 في 51 دقيقة فقط.

أخبار ذات صلة

الرومانية هاليب تقترب من استعادة صدارة التنس عالميا

 وفي المجموعة الثانية، لم يجد تييم أي منافسة تذكر من مدفيديف المصنف سابعا في الدورة، فلم يتمكن الأخير من الصمود سوى 22 دقيقة، علما بأنه أقصى في نصف النهائي الياباني كي نيشيكوري الرابع.

وقال تييم بعد الفوز: "عانيت في البداية لأن دانييل لا يضيع العديد من الكرات، ومن الصعب جدا اللعب ضده"، مشيرا إلى أنه عانى أيضا على صعيد ضرباته في البداية "قبل أن تسير الأمور بشكل أفضل".

وبات تييم ثاني نمساوي فقط يحرز لقب دورة برشلونة بعد توماس موستر (1995 و1996).

وعلق المصنف خامسا عالميا على ذلك بالقول: "الفوز بلقب هذه الدورة هو أمر يولّد الفخر. أفضل لاعبين في التاريخ فقط هم من توجوا هنا، وأنا أسير على درب توماس موستر وهذا أمر مميز جدا بالنسبة إلي. أنا سعيد جدا وفخور بأن اسمي يدوّن هنا أيضا".