ترجمات - أبوظبي

لا تزال توابع ركلة الجزاء التي حصل عليها ليفربول في مباراته أمام كارديف سيتي، الأحد، في الدوري الإنجليزي الممتاز، متواصلة، بعدما أصر جيمس ميلنر على تسديدها متجاهلا طلب زميله محمد صلاح الذي ينافس على هداف البطولة.

وحصل صلاح على ركلة الجزاء بعدما تعرض لعرقلة من سين موريسون قائد كارديف، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم "الحُمر" بهدف نظيف، قبل 10 دقائق على النهاية.

وبينما كان صلاح يأمل في تسديد الركلة بنفسه، من أجل الانفراد بصدارة هدافي الدوري، وجد ميلنر يسحب الكرة من بين يديه ويصر على التنفيذ.

ويكشف فيديو يرصد التسديدة والاحتفال التالي لها، التقطه أحد المشجعين من المدرجات، إحجام صلاح عن الاحتفال مع زملائه، وبينهم ملنر، بعد نجاح الأخير في تسجيل الهدف الثاني لليفربول.

وحسب الفيديو، سدد ملنر الركلة وانطلق للاحتفال وخلفه جوردان هنردسون وروبرتو فيرمينو وساديو ماني، فيما اكتفى صلاح بمصافحة باردة مع أندي روبرتسون، وغير اتجاهه بعيدا عن زملائه المحتفلين.

والغريب في اللقطة أن صلاح اتجه في البداية للاحتفال مع ميلنر وزملائه، ثم قرر فجأة التوقف والابتعاد عن زملائه المحتفلين بالهدف والاتجاه إلى خط منتصف الملعب.

أخبار ذات صلة

ممثل بريطاني يسخر من صلاح.. ويثير "الجدل المعتاد"
مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة

وبـ19 هدفا، يتساوى صلاح في قمة هدافي الدوري مع سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي، وبيير إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال، وكان تسجيله هدفا من ركلة الجزاء كفيلا بفض الاشتباك على رأس القائمة لصالح "الفرعون".