سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعادت تصريحات مدافع ليفربول الإنجليزي العملاق فيرجيل فان دايك، عن كيفية إيقاف نجم برشلونة ليونيل ميسي، إلى الأذهان، تاريخ مواجهات اللاعب الهولندي أمام الفريق الإسباني، التي لن تصب في مصلحته بكل تأكيد.

وقبل أيام من الموقعة المرتقبة بين برشلونة وليفربول في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، في الأول والسابع من مايو المقبل، اعترف فان دايك أن على فريقه أن يكون في أحسن حالاته من أجل إيقاف خطورة ميسي.

وقال فان دايك الذي يعد أحد أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي هذا الموسم، لصحفي سأله ماذا سيفعل ليفربول لإيقاف ميسي: "لا أعرف، سنرى، ستكون مباراة رائعة لنا جميعا".

فان دايك (أقصى يمين الصورة) في مواجهة برشلونة

أخبار ذات صلة

فان دايك يكشف خطة ليفربول لإيقاف ميسي
نجم دفاع ليفربول يدلي بصوته لأفضل لاعب في البريميرليغ

وتابع: "الأمر يتعلق بالأداء الجماعي لنا جميعا، نحن لا نواجه ميسي وحده، نحن نواجه فريقا كاملا قويا، وأعتقد أن اللعب بشكل جماعي هجوما ودفاعيا كوحدة واحدة، هو الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها التفوق على ميسي وبرشلونة".

إلا أن كفة التاريخ لا تصب إطلاقا في مصلحة فان دايك، عندما يتعلق الأمر بمواجهة برشلونة، حتى لو لعب دون نجمه الأول.

فقد تواجه فان دايك أمام الفريق الكتالوني مرتين سابقتين، في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014، عندما كان يلعب بقميص سلتيك الاسكتلندي، وخسر في كليهما رغم غياب "البرغوث" الأرجنتيني.

أما الأدهى فهو أن شباك سلتيك تلقت خلال مواجهتي الذهاب والإياب 7 أهداف، بهزيمتين صفر-1 و1-6، ليودع الفريق البطولة مبكرا.

وبعد موسم واحد كان فان دايك يشق طريقه لأول مرة في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما انتقل من سلتيك إلى ساوثمبتون، ومنه إلى ليفربول في يناير 2018.