ترجمات - أبوظبي

نشر موقع متخصص في التحليلات الرياضية تقريرا مفاجئا بشأن فرص أندية برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي ومانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين في الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا التي أقيمت مباريات الذهاب من دورها ربع النهائي.

وبحسب موقع "فايف ثيرتي إيت" المتخصص بالتحليلات الإحصائية، فإن فرص ليفربول الإنجليزي بالفوز بـ"التشامبيونزليغ" تزيد على 28 في المئة، مقابل 27 في المئة لبرشلونة و22 في المئة لمانشستر سيتي، و8 في المئة فقط ليوفنتوس.

وبالتالي فإن فرصة أن يحمل النجم المصري محمد صلاح ورفاقه في فريق ليفربول كأس دوري أبطال أوروبا تزيد على فرص أن يفعلها ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو أو حتى سيرجيو أغويرو.

ولعب محمد صلاح دورا في وصول فريقه إلى الدور ربع النهائي، فيما وضع قدما في طريقه إلى الدور نصف النهائي بعد فوز ليفربول على بورتو البرتغالي في مباراة الذهاب بهدفين دون مقابل.

وتطرق موقع "بيزنيس إنسايدر"، إلى المنافسة بين النجمين ميسي ورونالدو، وأشار إلى أن فرص اللاعب الأرجنتيني بحمل كأس التشامبيونزليغ 2019 تفوق فرص البرتغالي رونالدو ثلاث مرات على الأقل، نقلا عن إحصائيات موقع التحليلات الإحصائية.

واعتبر الموقع أن ميسي لعب دورا بارزا في فوز فريقه برشلونة على منافسه مانشستر يوناتيد بهدف دون رد أحرزه زميله لويس سواريز بتمريرة حاسمة منه.

ومنح هذا الفوز برشلونة أفضيلة التأهل للدور نصف النهائي، فيما كان يوفنتوس يتعادل بهدف لمثله مع مضيفه أياكس أمستردام الهولندي، وأحرز كريستيانو رونالدو هدف فريقه الإيطالي.

وفي الطريق إلى الدور ربع النهائي، خسر يوفنتوس أمام أندية مانشستر يونايتد في تورينو وأمام يونغ بويز في بيرن، وأمام أتلتيكو مدريد في مدريد.

ووفقا لموقع الإحصائيات والتحليلات "فايف فورتي إيت"، الذي يحلل القدرات الدفاعية والهجومية للفرق في الجولة تلو الجولة، فإن فرص فوز يوفنتوس للوصل إلى نهائي التشامبيونزليغ والفوز بالبطولة، في الأول من يونيو المقبل، لا تزيد على 9 في المئة.

وهي نسبة ضئيلة مقارنة بفرص فوز برشلونة باللقب، التي تصل إلى 27 في المئة.

وكان برشلونة حقق فوزا مقنعا على كل من أيندهوفن الهولندي وتوتنهام هوتسبر الإنجليزي وإنتر ميلانو الإيطالي وأولمبيك ليون الفرنسي، قبل الفوز أخيرا على مانشستر يونايتد.

أخبار ذات صلة

كمبيوتر خارق يحدد طرفي نهائي دوري الأبطال.. ويكشف "الفائز"
كمبيوتر خارق حدد بطل البريميرليغ.. ليفربول أم مانشستر سيتي؟

 ووفقا لموقع بيزنيس إنسايدر، فإن هذا يعني بجلاء أن فرص ميسي بالفوز باللقب، بعد 10 أسابيع، أكبر بكثير من فرص رونالدو.

الجدير بالذكر أن موقع التحليلات توصل إلى أن فرص ليفربول هي الأكبر بالفوز باللقب الأوروبي، وتصل إلى 29 في المئة، ثم برشلونة بواقع 27 في المئة، ومانشستر سيتي بـ21 في المئة وفي المركز الرابع جاء فريق يوفنتوس بفرص لا تزيد نسبتها على 9 في المئة وتلاه توتنهام (8 في المئة) وأياكس (5 في المئة) ومانشستر يونايتد (أقل من 1 في المئة) وهي نفس النسبة لفريق بورتو البرتغالي.

يشار إلى أن كمبيوترا خارقا كان قد توقع قبل أيام أن يكون اللقاء النهائي في البطولة بين برشلونة ويوفنتوس، الأمر الذي سيضع النجمين ميسي ورونالدو في منافسة شرسة لإضافة لقب جديد لإنجازاتهم، بحسب ما ذكر موقع "فوكس سبورتس آسيا".

ونقل الموقع عن "توك سبورت" قوله إنه استخدم كمبيوترا خارقا كشف الفرق التي ستصل إلى نصف نهائي البطولة، وهي برشلونة ومانشستر سيتي وليفربول ويوفنتوس.

وبحسب نتائج الكمبيوتر فإن يوفنتوس سيفوز باللقب في المباراة النهائية على حساب فريق برشلونة بهدفين مقابل واحد، وهو ما سيجعل رونالدو (نجم اليوفي الجديد) يوسع الفارق على حساب ميسي في ألقاب "المنافسة القارية".