وكالات - أبوظبي

دافع مهاجم يوفنتوس الإيطالي الواعد مويس كين عن طريقة احتفاله بالأهداف، معتبرا إياها أفضل وسيلة للرد على أي اساءة عنصرية.

وجاء كلام كين ردا على الحادثة التي وقعت في مباراة "السيدة العجوز" وكالياري، حيث تعرض لإساءة عنصرية عقب تسجيله لهدف في مرمى كالياري، تمثلت بإطلاق أصوات تشبه صراخ القرود.

وفي غضون ذلك، وصفت شبكة مناهضة التمييز في كرة القدم الأوروبية (فير) العنصرية في كرة القدم بأنها "وباء إيطالي" وقالت ان هناك ارتفاعا يدعو للقلق في عدد الحوادث.

وحول كين، الذي تعرض لصيحات استهجان طوال المباراة، كرة عرضية من رودريغو بنتانكور نحو الشباك قبل خمس دقائق على النهاية ليكمل الانتصار 2-صفر ليوفنتوس "الكالتشيو" ثم ذهب لمشجعي كالياري خلف المرمى وفتح ذراعيه.

وردت جماهير كالياري على ذلك بإطلاق إهانات عنصرية اعتبرها  بعض المشجعين بمثابة طريقة لإبداء الغضب من لاعب منافس بغض النظر عن عرقه.

أخبار ذات صلة

صلاح "آخر ضحايا" عنصرية المدرجات في "البريميرليغ"
مارادونا يتضامن مع كوليبالي ويدعو لنبذ العنصرية
"كلنا كوليبالي".. جماهير نابولي تنتفض بعد الواقعة المشينة
بعد واقعة الهتافات العنصرية.. مسؤول إيطالي يعتذر لكوليبالي

 ونشر كين لاحقا صورة للاحتفال مصحوبة برسالة "أفضل وسيلة للرد على العنصرية" بينما نشر زميله لاعب الوسط الفرنسي بليز ماتودي نفسا لصورة مع رسالة "أسود وأبيض.# لا للعنصرية".

وعقب المباراة مباشرة، ألقى المدافع ليوناردو بونوتشي باللوم على كين في هذه الواقعة لعدم احتفاله مع بقية زملائه في الفريق.

ونفى توماسو جيوليني رئيس نادي كالياري أن يكون تصرف الجماهير عنصريا قائلا إنه سمع "صحيات استهجان في الأغلب وأن جماهير كالياري كانت ستتصرف بنفس الطريقة إذا ما كان أي لاعب آخر قد تصرف بنفس تلك الطريقة عند الاحتفال".

وتحت عنوان "الوباء الايطالي"، نشرت شبكة فير بيانا على تويتر جاء فيه "رسالتنا بسيطة الى كرة القدم الإيطالي بشأن الصعود المقلق للأحداث العنصرية. هذا يكفى".