سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تعادل فريقا الأهلي والزمالك، السبت، سلبيا في قمة الكرة المصرية رقم 117، في مباراة أقيمت في طقس سيء شهد سقوط الأمطار بغزارة على ملعب برج العرب بالإسكندرية.

وأبقت هذه النتيجة الوضع على ما كان عليه فبقي الزمالك متصدرا برصيد 54 نقطة من 23 مباراة بفارق نقطتين عن غريمه.

وشهد الشوط الأول أداء متوسط المستوى من الفريقين من جراء سوء أرضية الملعب والأمطار الغزيرة، التي هطلت طوال هذا الشوط.

وتبادل الفريقان السيطرة والاستحواذ، وبدت الدوافع الهجومية لدى لاعبي الأهلي البطل أوضح لحاجتهم لتحقيق الفوز وانتزاع الصدارة، فيما تراجع لاعبو الزمالك ونظموا دفاعاتهم بهدف الحفاظ على فارق النقطتين مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة على مرمى الضيوف.

وكانت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع في هذا الشوط قمة في الإثارة عندما أرسل رمضان صبحى كرة عرضية حولها مروان محسن فاصطدمت بحارس الزمالك محمود عبد الرحيم "جنش" لتعود إلى ناصر ماهر، الذي تابعها برأسه قبل أن يخرجها محمد عبدالغنى من على خط المرمى لتصل مجدد إلى التونسي علي معلول مدافع الأهلي فسددها مجددا وأنقذ جنش الموقف.

أخبار ذات صلة

رغم الطقس السيء.. مصر تنتظر قمة نارية بين الزمالك والأهلي

وتحسن الأداء مع بداية الشوط الثاني بعد توقف هطول الأمطار، وضغط الأهلي بكل خطوطه سعيا لإحراز هدف التقدم، فيما حاول لاعبو الزمالك الاندفاع الهجومي للضيوف والمساحات في دفاعاته من خلال هجمات مرتدة سريعة شكلت خطورة على مرمى الحارس محمد الشناوي.

وانحصر اللعب في وسط الملعب معظم فترات هذا الشوط، ثم انعدمت الخطورة على المرميين مع تجدد هطول الأمطار بغزارة لتبقى النتيجة سلبية.

وتشهد مصر منذ الجمعة موجة من الطقس السيئ غير المستقر، حيث تتكاثر السحب على أغلب الأنحاء، يصاحبها سقوط الأمطار على شمال البلاد حتى القاهرة ومناطق من الصعيد.