وكالات - أبوظبي

يكتنف الغموض مصير المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت مع ناديه أياكس أمستردام، حيث تسعى عدة أندية أوروبية، مثل برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، إلى الظفر بخدماته.

بيد أن الدولي الهولندي الشاب يفضل عدم التعليق على ما تتداوله الصحافة الأوروبية، ويضع كل تركيزه مع ناديه، الذي يتأهب لمباراته الفاصلة أمام يوفنتوس، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وعن مستقبله الكروي، قال دي ليخت لصحيفة "توتوسبورت" الإيطالية: "مستقبلي بين يدي وكيلي مينو رايولا، وأعلم أن ثمة أندية تهتم جدا لضمي في صفوفها مثل يوفنتوس، لكنني لا أفكر حاليا إلا في فريقي أياكس".

أخبار ذات صلة

"ميركاتو" ريال مدريد.. صحيفة تكشف الأسماء المطلوبة
بعد الصفقة البرازيلية.. زيدان يطارد "النجوم الأربعة"

 ونقلت صحيفة "آس" الإسبانية عن الدولي الهولندي قوله: "أنا بصراحة شديدة لا أفكر مطلقا في مصيري في المستقبل".

وكان مدافع أياكس الهولندي قد فاز بجائزة "الفتى الذهبي"، كأفضل لاعب كرة قدم صاعد في هذا العام، لم يتجاوز عمره الـ21 عاما.