وكالات - أبوظبي

أعلن الهداف التاريخي للمنتخب الأسترالي تيم كاهيل، الجمعة، عن اعتزاله اللعب عن 39 عاما، مسدلا الستار عن مسيرة كروية حافلة بالعطاء مع عدد من الأندية، ومنتخب بلاده.

وأكد كاهيل الذي سجل 50 هدفا في 108 مباريات دولية، وشارك في كأس العالم أربع مرات، أنه لن يجدد عقده بعد ختام الموسم الحالي من الدوري الهندي، حيث لعب منذ سبتمبر الماضي مع جامسهيدبور.

وكشف اللاعب السابق لإيفرتون الإنجليزي، أنه يعتزم الآن الانتقال إلى التدريب، مضيفا لقناة "أوبتوس سبورت" الأسترالية: "أنا الآن رجل عجوز في حسابات أعوام كرة القدم. أتمنى لو بإمكاني مواصلة اللعب، لكن كما تعلمون أنا في التاسعة والثلاثين من عمري وخضت تجربة رائعة لستة أشهر في الهند".

ونقلت "فرانس برس" عن كاهيل قوله: "لكني مهتم بالتلفزيون (محلل)، وسأبدأ عملية الحصول على رخصة من الدرجة الأولى (في التدريب)، وسأمضي الوقت مع عائلتي والاسترخاء بعض الشيء. سآخذ وقتي في تعلم المزيد والحصول على ساعات في التدريب".

وأمضى المخضرم الأسترالي 14 عاما في إنجلترا مع ميلوول وإيفرتون، وسجل أكثر من 100 هدف قبل الانتقال إلى نيويورك ريد بولز الأميركي، ولعب أيضا مع شنغهاي شينهوا وهانغجو غرينتاون الصينيين، ثم حل في الهند في سبتمبر الماضي.

أخبار ذات صلة

"أسطورة أستراليا" إلى الدوري الهندي
فوز صعب لأستراليا على المنتخب الإماراتي بهدف وحيد

 وأعلن كاهيل اعتزاله اللعب دوليا بعد انتهاء مشاركته الرابعة في كأس العالم في 26 يونيو الماضي، إثر خسارة منتخب بلاده أمام البيرو (صفر-2) في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول لمونديال روسيا.

وشارك الهداف التاريخي لبلاده للمرة الأخيرة مع المنتخب الأسترالي عندما نزل في الشوط الثاني ضد البيرو، وكان يمني النفس بتسجيل هدف في مونديال روسيا، لينضم إلى البرازيلي بيليه والألمانيين أوفه تسيلر وميروسلاف كلوزه الذين سجلوا في أربع بطولات لكأس العالم، لكنه لم يحقق مبتغاه.

وبما أن مباراته الرسمية الأخيرة قبل الاعتزال كانت في روسيا، كان من المحتم أن يودع الجمهور الأسترالي بمباراة أخيرة على أرض بلاده، خاضها في نوفمبر ضد لبنان.