وكالات - أبوظبي

تعافى روجر فيدرر بعد التأخر وفاز على رادو ألبوت لاعب مولدوفا 4-6 و7-5 و6-3 في بداية مهتزة ببطولة ميامي المفتوحة للتنس يوم السبت للسويسري المخضرم، الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

وسدد فيدرر، الذي خسر أمام دومينيك تيم في نهائي بطولة إنديا نويلز الأسبوع الماضي، 14 ضربة إرسال ساحقة وكسر إرسال ألبوت مرتين ليصعد إلى الدور الثالث، لكن الانتصار لم يكن سهلا للاعب البالغ عمره 37 عاما، أمام المصنف 46 عالميا.

وبعد خسارة المجموعة الأولى، كسر فيدرر إرسال ألبوت أثناء التقدم 6-5 في المجموعة الثانية بضربة ضربة خلفية ساقطة.

ولم يستغل ألبوت فرصة لكسر الإرسال في المجموعة الأخيرة أثناء التعادل 3-3 ونجا اللاعب السويسري من ذلك ليشق طريقه نحو الفوز في ساعتين وعشر دقائق.

وفي وقت سابق انتفض الجنوب أفريقي كيفن أندرسون لينتصر 6-4 و3-6 و6-3 على الإسباني الواعد خاومي مونار.

أخبار ذات صلة

جوكوفيتش يوضح حقيقة "الخلاف" مع فيدرر ونادال

 وعقب أكثر من شهرين بعيدا عن الملاعب بسبب إصابة في المرفق تغلب المصنف السابع عالميا على مونار (21 عاما)، وسدد 17 ضربة إرسال ساحقة.

وهذه أول مشاركة لأندرسون في مسابقة منذ بطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي، وأبدى اللاعب سعادته الكبيرة بتعافي مرفقه.

وانتصر الروسيان الشابان كارين ختشانوف ودانييل ميدفيديف أيضا.

وتغلب ختشانوف، المصنف العاشر، على الأسترالي جوردان طومسون 6-2و6-3، بينما فاز صديقه ميدفيديف المصنف 13 على الفرنسي أدريان مانارينو بنتيجة 6-2 و6-1.

كما فاز ستيفانوس تيتيباس 7-6 و6-1 على ماكينزي مكدونالد.

وفي مباريات أخرى فاز البلجيكي دافيد غوفين، المصنف 18، على الإسباني بابلو أندوخار 6-4 و6-1 بينما حول الكندي دينيس شابوفالوف المصنف 20 خسارته للمجموعة الأولى إلى انتصار على البريطاني دان إيفانز 4-6 و6-1 و6-3.