سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اختتمت فعاليات الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية " أبوظبي 2019 "، مساء الخميس، بحفل مبهر أسدل الستار على أكبر حدث رياضي وإنساني خلال العام الجاري، والذي احتضنته دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشهد "الأولمبياد الخاص" مشاركة حوالى 7500 رياضي تنافسوا ضمن 24 رياضة مختلفة على مدار سبعة أيام، مع مشاركة أكبر عدد من النساء الرياضيات، بجانب أكبر عدد من اللاعبين المتضامنين مع أصحاب الهمم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وشارك في حفل الختام، رئيس ليبيريا ولاعب كرة القدم السابق، جورج ويا، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، ورئيسة المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات، أمل القبيسي، وغيرهم من الشخصيات الكبيرة في دولة الإمارات.

وأعرب ويا عن شكره لدولة الإمارات على استضافتها الأولمبياد الخاص، وإلى اللجنة المنظمة على حسن التنظيم لهذا الحدث التاريخي.

وأضاف: "أكن كل التقدير والإعجاب لكل فرد من المشاركين في هذه الألعاب، ونظرائهم في جميع أنحاء العالم الذين تغلبوا على التحديات التي تفرضها إعاقاتهم، واستطاعوا بفضل قوة العقل التي يمتلكونها أن ينتصروا عليها ويشاركوا في الرياضة التي يحبونها".

أخبار ذات صلة

الأولمبياد الخاص.. الإمارات تحقق السعادة لـ "أصحاب الهمم"
الشيخ محمد بن زايد يطلق الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية
منتخب الإرادة الإمارتي يتألق في الألعاب العالمية
نجم "صراع العروش" يفاجئ رياضيي الأولمبياد الخاص

 وتضمنت فعاليات الحفل الختامي عرضا غنائيا أدته المغنية العالمية نيكول شيرزينغر بعنوان " المنتصر"، التي أعدت خصيصا للأولمبياد، إضافة إلى الكلمة الافتتاحية التي ألقاها رئيس الأولمبياد الخاص العالمي،  ثيموثي شرايفر.

وشمل الحفل عرض فيلم بعنوان "يوم في حياة متطوع"، يهدف إلى إظهار مدى التقدير الذي تحظى به جهود المتطوعين والدور الذي أدوه لنجاح الأولمبياد، إضافة إلى مسيرة المتطوعين، حيث دخل 500 منهمإلى أرض ملعب استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، بجانب مسيرة الرياضيين الذين يمثلون بلدانهم، ترافقها بعض الأغاني الترحيبية والتشجيعية لعدد من الفنانين.

وشملت فعاليات الحفل عرض فيلم "الإرث" الذي تضمن مقابلات مع بعض الشخصيات المؤثرة من المشاركين، يعبرون خلالها عن آمالهم وطموحاتهم بهدف تسليط الضوء على مدى الأثر الإيجابي الذي سيتركه الأولمبياد الخاص "أبوظبي 2019 " لدى المشاركين فيه خلال مستقبلهم إضافة إلى عرض غنائي آخر قدمته شيرزينغر.

وتم تسليم علم الأولمبياد الخاص من دولة الإمارات، إلى الدولة المضيفة للنسخة المقبلة، وهي السويد، التي ستضيف الحدث في 2021.