وكالات - أبوظبي

شاركت مدارس السيتي لكرة القدم بنقل خبراتها لمجموعة من رياضيي الأولمبياد الخاص، وذلك ضمن الفعاليات الرياضية التضامنية التي تقام هذا الأسبوع خلال الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وكان العشرات من رياضيي الأولمبياد الخاص قد حضروا لتطوير مهاراتهم بلعبة كرة القدم خلال الحصص التدريبية التفاعلية التي تقام في مدينة زايد الرياضية.

وتهدف هذه الفعاليات إلى ترسيخ التضامن والتكاتف في المجتمع، وإلغاء الحواجز من خلال حضور أشخاص من ذوي التحديات الذهنية وغيرهم في فعاليات مشتركة ليلعبوا جنبا إلى جنب في الفرق الرياضية.

أخبار ذات صلة

أرتشانا تقهر الخوف من المياه وتتوج ببرونزية الأولمبياد الخاص

وقد سبق للجنة المنظمة إطلاق العديد من المبادرات الشبابية بهدف توفير منصة محفزة وتنافسية تزيد وتيرة الحماس في الألعاب العالمية، وتعطي الفرص لكل لاعب من المشاركة واللعب وممارسة الرياضة، وفتح الأبواب لهم ليطلقوا إبداعاتهم ومهاراتهم بكرة القدم.

وقال جوني مارش، المدرب في مدارس السيتي لكرة القدم: "من الرائع أن نكون حاضرين هنا لمقابلة هذه المجموعة من رياضي الأولمبياد الخاص. لقد أمضى الصغار أوقاتا ممتعة للغاية أثناء مشاركتهم في الحصة التدريبية هذا اليوم".

أخبار ذات صلة

منتخب الإرادة الإماراتي يهزم الفريق الجنوب أفريقي

وتقدم مدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي، برامج تدريبية مبتكرة في كرة القدم للاعبين من مختلف الأعمار والقدرات، بالاعتماد على الفلسفة والأساليب التي يتبعها النادي في كرة القدم.

وسبق لنادي مانشستر سيتي أن استضاف حصة تدريبية بمشاركة اللاعبين والمدربين في منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي لكرة القدم في هاس بارك في شيكاغو، خلال الاحتفالات بمرور 50 سنة على تأسيس الأولمبياد الخاص الصيف الماضي.

وتعد كرة القدم واحدة من 24 رياضة أولمبية تتضمنها فعاليات الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وكان منتخب الإرادة الإماراتي قد قدم أداءً مميزا في مرحلة المجموعات، متغلبا على منتخب جنوب أفريقيا وجامايكا وكوريا، ليضمن التأهل إلى مرحل متقدمة ضمن المنافسات سعيا نحو الذهب.