ترجمات - أبوظبي

حرصت بطولات رياضية في مختلف دول العالم، على إقامة دقيقة صمت، تضامنا مع ضحايا الهجوم الدموي الذي أودى بحياة 50 شخصا في مسجدين بنيوزيلندا، يوم الجمعة.

وأقيمت دقيقة الصمت في دوري أستراليا لكرة السلة، خلال مباراة نهائية بين فريق "بيرث ويلد كاتس" و"ملبورن يونايتد"، وفق ما نقل موقع "نيوز هب" النيوزيلندي.

وقال المدير التنفيذي لرابطة الدوري الأسترالي لكرة السلة، جيرمي لويليجر، "نحن مصدومون على غرار الجميع، كما أننا حزينون لما حصل في كريست تشيرش.. نيوزيلندا جزء مهم من الرابطة، إذ عندنا لاعبون ومدربون ومسؤولون من البلاد، وسيتنافسون الليلة في ظروف عصيبة".

في غضون ذلك، قام أحد اللاعبين في المباراة الأسترالية بكتابة اسم المدينة التي شهدت الهجوم الدموي المروع، والتقطت عدسات المصورين عبارة " For Christchurch".

وفي المنحى نفسه، أقام فريق أليدايدي الأسترالي دقيقة صمت خلال مباراة جمعته بفريق "بيرث غلوري"، في إطار دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في البلاد.

أخبار ذات صلة

"داعش البيضاء".. متطرفون يرهبون العالم

وفي مباراة لرياضة الريغبي، ارتدى لاعبو فريقي "جيلونغ" و"غريتر ويسترن سيدني" شارات سوداء على الذراع إعرابا عن حزنهم لما حصل.

في غضون ذلك، أكد الاتحاد الإنجليزي للريغبي أن دقيقة صمت ستقام في كافة المباريات التي ستجري خلال نهاية الأسبوع الحالي.