سكاي نيوز عربية - أبوظبي

مني كل من الأهلي المصري وصيف بطل النسختين الأخيرتين، والوداد البيضاوي المغربي بطل النسخة قبل الأخيرة، بخسارة خارج قواعده في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

وخسر الأهلي أمام مضيفه فيتا كلوب الكونغولي الديموقراطي وصيف بطل كأس الاتحاد الإفريقي بهدف وحيد سجله تويسيلا كيسيندا في الدقيقة 84، والوداد البيضاوي أمام مضيفه أسيك أبيدجان الإيفواري صفر-2، سجلهما أحمد توريه في الدقيقتين 68 و89.

أخبار ذات صلة

أبطال إفريقيا.. الترجي يصعد وشباب قسنطينة يفرط بالفرصة

وتعد هذه الخسارة الثانية تواليا للأهلي في دور المجموعات، بعد الأولى أمام مضيفه سيمبا التنزاني صفر-1 في الجولة الرابعة، لكنه بقي في صدارة المجموعة الرابعة مؤقتا برصيد 7 نقاط، بفارق المواجهات المباشرة أمام فيتا كلوب الذي ثأر لخسارته صفر-2 ذهابا في الإسكندرية في الجولة الأولى.

وبات الأهلي مهددا بالتخلي عن الصدارة في حال فوز شبيبة الساورة الجزائري (5 نقاط) أو سيمبا (6 نقاط) في مباراتها التي تقام لاحقا في الجزائر.

ويملك الأهلي مصيره بيده كونه يلعب الجولة السادسة الأخيرة على أرضه أمام ضيفه شبيبة الساورة، السبت المقبل.

أخبار ذات صلة

أخيرا.. مصر تعلن موعد نهاية "أغرب دوري"

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة الأولى، لا تختلف حال الوداد البيضاوي عن الأهلي حيث مني بخسارته الثانية أيضا في دور المجموعات فتجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة خلف ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، الذي يملك فرصة حسم التأهل في حال فوزه على ضيفه لوبي ستارز النيجيري لاحقا.

ويتفوق الوداد البيضاوي بفارق المواجهات المباشرة عن أسيك أبيدجان بعدما كان أكرم وفادته 5-2 في الجولة الأولى، وهو بدوره يملك مصيره بيده كونه يستضيف ماميلودي صنداونز في الجولة الأخيرة، السبت.