أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة في دولة الإمارات، محمد خلفان الرميثي، الخميس، ترشحه رسميا لرئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مؤكدا أن وقت التغيير قد حان، وأن القارة "تستحق أفضل".

وفي حفل أقيم في متحف اللوفر  بالعاصمة أبوظبي، قال الرميثي إن "كرة القدم في آسيا تفشل"، وأن 'السلطة تم استغلالها "بعكس مصالح شعوب القارة".

وتابع الرميثي، الذي سينافس الرئيس الحالي البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة، والقطري سعود المهندي "آسيا تستحق أفضل. الآن حان وقت التغيير، حان وقت التعامل مع الممارسات الخاطئة (..) مع أخطاء الماضي".

وعرض رئيس الهيئة للرياضة الخطوط العريضة لبرنامجه التي تشمل ضمان استقلالية الاتحادات الوطنية ودعم كل منها بمليوني دولار سنويا، وتعزيز كرة القدم النسائية في القارة الآسيوية.

أخبار ذات صلة

الاتحاد الآسيوي يوقف لاعبين عراقيين بسبب "المنشطات"
الشيخ سلمان آل خليفة يترشح لولاية آسيوية جديدة

 ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الرميثي قوله "اليوم لدينا فرصة لكتابة التاريخ"، متحدثا عن إطلاق مسابقات قارية جديدة على صعيد الأندية، وأخرى مخصصة للنساء والناشئين.

وتعهد الرميثي الذي بدأ مؤتمره بالوقوف على خشبة المسرح مع مجموعة من الأطفال، وعرض شريط مصوّر عن شغفه بكرة القدم، وشعار حملته "جعل كرة القدم عادلة".

وأكد رغبته في "مشاركة شغفي ورؤيتي لكرة القدم الآسيوية"، ومشددا على أنه في حال انتخابه وعدم تمكنه من البدء بتحقيق ما وعد به، سيقوم بالتنحي عن منصبه.