ترجمات - أبوظبي

يدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إشراك دولتين في تنظيم مونديال 2022، في ظل تصاعد الحديث عن عدم قدرة قطر على استضافة البطولة وحدها، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وتساور الاتحاد الدولي لكرة القدم الشكوك بشأن قدرة قطر على استضافة بطولة كأس العالم، لا سيما في ظل مقاطعة الإمارات والسعودية والبحرين ومصر للدوحة بسبب دعمها للإرهاب.

وبينما يواصل الاتحاد الدولي لكرة القدم مساعيه لمشاركة 48 منتخبا بدلا من 32 في كأس العالم 2022، من المرجح أن تشارك الكويت وعمان في استضافة المونديال إلى جانب قطر.

وكشف مصدر مطلع على النقاشات الجارية حاليا بهذا الخصوص، طلب عدم الإفصاح عن اسمه، أن الكويت وعُمان مرشحتان للمشاركة في استضافة مونديال 2022، واصفا المحادثات في هذا الصدد بأنها "سرية"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

أخبار ذات صلة

العفو الدولية: قطر تخاطر.. والوقت ينفد قبل انطلاق المونديال
قصص معاناة في قطر على لسان "عمّال المونديال"

 وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو قد زار الكويت الشهر الماضي وسلطة عمان قبل 4 أيام، بعد أن تأكد على ما يبدو أن ملاعب قطر الثمانية لن تستوعب إضافة 16 فريقا للمسابقة.

وأعلن إنفانتينو عن رغبته في توسيع مشاركة الفرق في بطولة كأس العالم 2022، لأول مرة في أبريل الماضي، على الرغم من أن المنشآت الرياضية القطرية لن تستطع التعامل مع بطولة بهذا العدد من الفرق.

وأعلن الفيفا موافقة على مبدأ توسيع مشاركة المنتخبات في كأس العالم لتصبح 48 فريقا في كأس العالم 2026، التي تستضيفها الولايات المتحدة وكندا والمكسيك. لكن إنفانتينو لا يزال يدرس تطبيق هذا المبدأ في مونديال قطر.

وتمتلك الكويت ملعب جابر الأحمد الدولي الذي يتسع 65 ألف متفرج، كما أنها تعكف حاليا على بناء ملعبين آخرين، ولدى عمان ملعبا يتسع لـ34 ألف مشجع.