سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يشهد الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، وللمرة الأولى في تاريخ الحدث، إطلاق تجربة مميزة تتيح للمتابعين مشاهدة الألعاب بتقنية الواقع الافتراضي 360 درجة.

وكانت اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019 قد أبرمت شراكة مع الاستوديو الرقمي CreatorUp، بهدف تطوير تجارب واقع افتراضي، تتيح للمشاهدين فرصة التعرف على رياضيي الأولمبياد الخاص حول العالم بأسلوب جديد ومبتكر.

وسيكون فيلم "الإمارات الآن" الأول ضمن سلسلة "ها هم أصحاب الهمم" التي تتكون من ثلاثة أجزاء خلال الفترة التي تسبق انطلاق الألعاب العالمية.

وتسلط السلسلة الضوء على قصة الإمارات، والاستعدادات والأعمال التي شهدتها لاستضافة الحدث الرياضي والإنساني الأضخم لهذا العام على مستوى العالم.

أخبار ذات صلة

ما الفرق بين الأولمبياد الخاص والألعاب البارلمبية؟

 أما خلال فترة إقامة فعاليات الألعاب العالمية التي تنطلق يوم 14 مارس، فسيتم عرض الفيلم مباشرة لمدة ساعة واحدة يوميا على قناة يوتيوب، من الساعة 6 إلى 7 مساءً، حيث يلقي نظرة على الأحداث في كافة المنافسات، وعلى الأنشطة الثقافية التي تقام على هامش الألعاب العالمية.

ويقدم العرض، الخبير بالثقافة الإماراتية ونجم منصات التواصل الاجتماعي "ماكس أوف آريبيا".

أخبار ذات صلة

أولمبياد أبوظبي الخاص.. عِبَر ورسائل نبيلة

وإضافة إلى ذلك، وللمرة الأولى على الإطلاق، يمكن للمشجعين والعائلات في كل مكان حول العالم متابعة التغطية المباشرة 360 درجة خلال حفل الافتتاح، حيث يتولى فريق CreatorUp تقديم التقارير خلال الحدث ويوفر تجربة مشاهدة شاملة للحفل.

ويمكن للمشاهدين التوجه إلى منطقة الاحتفال في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 12 إلى 20 مارس لتجربة مشاهدة السلسلة على أجهزة الواقع الافتراضي من سامسونغ.

وتتضمن سلسلة أفلام "ها هم أصحاب الهمم" المكونة من ثلاثة أجزاء:

• الإمارات الآن: يقدم الفيلم نظرة على الاستعدادات التي شهدتها الامارات قبل انطلاق الألعاب العالمية الأولى في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى تغطية مواضيع مختلفة ومنها على سبيل المثال، دور القيادة في دولة الإمارات وكيف تحولت إلى نموذج يحتذى به لنشر مفهوم التضامن، وما الذي يتوقعه الجمهور من الحدث.

• 50 عاما من الأولمبياد الخاص: يسلط هذا الفيلم الضوء على تاريخ المنظمة والأثر الذي حققه الأولمبياد الخاص منذ انطلاقه في 1968.

• الرياضيون في أوطانهم: يتنقل الفيلم بين مدن العالم لعرض حكايات الرياضيين وعائلاتهم والبرامج المجتمعية وما هي الأسباب التي زرعت فيهم الإصرار والعزيمة للتغلب على التحديات ومواجهة الصورة النمطية السائدة في المجتمع تجاه ذوي التحديات الذهنية.

وبعد أقل من أسبوعين، تستقبل الإمارات ما يزيد على 7500 رياضي من أكثر من 190 دولة للمنافسة في الألعاب التي تستضيفها كل من أبوظبي ودبي من 14 إلى 21 مارس.