سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ما أن انتهى لقاء إيفرتون وليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، الأحد، حتى تعرض النجم المصري محمد صلاح لحملة انتقادات قد تكون الأشرس من قبل جماهير فريقه منذ انتقاله إلى "أنفيلد" في صيف عام 2017.

وقدم صلاح مستوى مخيبا للآمال، خلال مواجهة فريقه المهمة أمام إيفرتون، التي فشل فيها ليفربول في استعادة الصدارة بعد التعادل بدون أهداف، وأضاع وحده هدفين مؤكدين من انفرادين تامين بحارس مرمى أصحاب الملعب.

وجاءت الانتقادات "شرسة" من جماهير الـ"ريدز" على وسائل التواصل الاجتماعي، موجهة صوب النجم المصري، ربما للمرة الأولى بهذا الوضوح هذا الموسم.

أخبار ذات صلة

ليفربول يتفنن في إهدار الفرص ويترك الصدارة لمانشستر سيتي

وكتب واحد من جمهور ليفربول على "تويتر": "خسرنا نقطتين بسبب لمسات صلاح السيئة وافتقاره القدرة على التهديف. عندما احتجنا لشخص يتحمل المسؤولية ويصبح النجم المنقذ لنا، صلاح يختفي مجددا".

ونشر شخص آخر صورة لانفرادة صلاح التي أضاعها بغرابة في الشوط الأول وعلق: "كيف سأخبر ابني في المستقبل أن صلاح أضاع هذه الفرصة وأضاع معها لقب الدوري؟".

أخبار ذات صلة

اعتراف "جريء" لمدافع إيفرتون يغضب أنصار ليفربول قبل الديربي

ولم تكن الجماهير الوحيدة التي أشارت لتراجع مستوى صلاح، فقد أعطت صحيفة "إندبيندنت" البريطانية صلاح التقييم الأسوأ بين جميع اللاعبين في المباراة، حيث حصل على درجة 5 من 10.

لكن من ناحية أخرى، دافع المدير الفني الألماني يورغن كلوب عن لاعبه الذي سجل 17 هدفا هذا الموسم.

وقال كلوب عقب اللقاء: "في بعض الأحيان الأولاد (لاعبو الفريق) بإمكانهم التسجيل من هذه المواقف (مثل انفرادة صلاح)، لكن الفاصل أحيانا هو بوصة في لمسة الحذاء. في أيام أخرى هو (صلاح) سيسجل مثلها 2 أو 3. هذا هو حال كرة القدم".