سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هاجم الإعلام الرياضي حارس مرمى تشلسي الإنجليزي كيبا أريزابالاغا، بعد تصرفه الغريب في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، برفضه الخروج من الملعب للتبديل، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن أسطورتي اللعبة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، ارتكبا نفس "الجريمة" سابقا.

ووقعت الحادثة في الثواني الأخيرة من مباراة تشلسي ومانشستر سيتي بنهائي كأس الرابطة الإنجليزية، حين رفض الحارس الإسباني الخروج من الملعب واستبداله بحارس آخر، قبل أن يخسر "البلوز" اللقب بركلات الترجيح.

أخبار ذات صلة

مدرب ليفربول يعترف بشأن صلاح.. ويلمح لمن حوله

وسبق للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن اتخذ موقف التمرد ذاته، ورفض الخروج من الملعب مع فريقه برشلونة الإسباني، كما فعلها البرتغالي كريستيانو ونالدو في مباراة حاسمة لفريقه السابق ريال مدريد الإسباني في دوري أبطال أوروبا.

واقعة ميسي

ورفض "البرغوث" الأرجنتيني الخروج من الملعب، خلال مباراة لفريقه أمام إيبار بالدوري الإسباني عام 2014، متجاهلا طلب مديره الفني آنذاك لويس إنريكي بإخراجه من المباراة وإدخال اللاعب منير الحدادي، في لقطة غريبة رصدتها الكاميرات.

وبالفعل رضخ المدرب الإسباني لرغبة نجم برشلونة الأوحد، وأخرج البرازيلي نيمار عوضا عن ميسي، وقال عن الواقعة بعد اللقاء: "أنا أثق بما يخبرني به ميسي".

أخبار ذات صلة

شجار وإهانات في تبديلات اللاعبين.. نجوم تمردوا على مدربيهم

رونالدو يبقى.. ويحسم

كما سبق أن رفض رونالدو الخروج في مباراة فريقه الحاسمة أمام بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا عام 2017، وأصر على البقاء ليحسم اللقاء في الوقت الإضافي.

وقرر المدرب الفرنسي السابق زين الدين زيدان إخراج "الدون" من اللقاء في الدقيقة 80، من أجل إدخال الشاب ماركو أسينسيو، لكن البرتغالي رفض الخروج.

واضطر زيدان لاستبدال مواطنه كريم بنزيمة، ليدخل الفريقان الوقت الإضافي، الذي حسم فيه رونالدو اللقاء بتسجيل هدفين، قبل أن يضيف البديل أسينسيو هدفا رابعا أهل الفريق لنصف نهائي البطولة.