سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يفتقد يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي خدمات لاعب الوسط الدولي الألماني، سامي خضيرة، لأكثر من شهر، بسبب عدم انتظام ضربات القلب، وفقا لوسائل إعلام إيطالية.

وكان بطل "الكالتشيو" في المواسم السبعة الماضية، قد أعلن الثلاثاء أن سامي خضيرة سيغيب عن مباراته ضد مضيفه أتلتيكو مدريد في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال، مساء الأربعاء، بسبب هذه المشكلة.

ونشر اللاعب المتوج مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم 2014، الثلاثاء عبر حسابه على "تويتر" صورا لمشاركته في حصة تدريبية للفريق، قبل أن يعلن الأخير في وقت لاحق تشخيص معاناته من مشكلة في القلب.

وقال فريق "السيدة العجوز" في بيان: "سيبقى سامي خضيرة في تورينو لإجراء فحوص طبية، ومن الممكن أن يخضع لدراسة كهروفيزيولوجية ولعلاج نهائي من اضطرابات دقات القلب تم تشخيصها الثلاثاء".

أخبار ذات صلة

مدرب يوفنتوس يتحدث عن "ميزة رونالدو".. ويحذر
صفقة صلاح ويوفنتوس.. ليفربول يرد بجملة واحدة

وتتسبب هذه الحالة بعدم انتظام دقات القلب وترفع من وتيرتها، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات تشمل الدوار والضيق في التنفس والتعب.

وأشارت صحيفتا "غازيتا ديلو سبورت" و"كورييري ديلو سبورت"، الأربعاء، إلى أن غياب خضيرة قد يمتد لما بين 30 و40 يوما، ما يعني حكما عدم مشاركته في الدور ثمن النهائي القاري، وقد يبعده أيضا عن الدور ربع النهائي المقرر في النصف الأول من أبريل، في حال تأهل فريقه.

وكان مدرب يوفنتوس ماسيميليانو أليغري قد أكد الثلاثاء في مؤتمر الصحفي عشية لقاء أتلتيكو، أن "خضيرة خارج التشكيلة. سيبقى في تورينو للخضوع للمزيد من الفحوص"، دون أن يكشف طبيعتها.

وتلاحق لعنة الاصابات خضيرة هذا الموسم، إذ لم يخض سوى 15 مباراة، تسع منها في الدوري الإيطالي. كما ابتعد عن الملاعب  لفترة 5 أسابيع في سبتمبر الماضي بسبب إصابة في الفخذ، قبل أن يصاب مجددا في الكاحل بعد عودته في نوفمبر الماضي.

وسبق للسويسري ستيفان ليشتشتاينر لاعب أرسنال الإنجليزي حاليا، أن عانى من حالة صحية مماثلة لحالة خضيرة، في أواخر العام 2015 عندما كان يدافع عن صفوف يوفنتوس، ما أبعده عن الملاعب لنحو شهر.