سكاي نيوز عربية - أبوظبي

استغلت جماهير بايرن ميونيخ الألماني مباراة القمة أمام ليفربول في دوري أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، لإطلاق احتجاج غريب من نوعه بالنظر إلى أهمية المباراة وإقامتها في الخارج على أرضية ملعب "أنفيلد".

وانتهت مباراة الذهاب بين الطرفين بالتعادل السلبي، الثلاثاء، على أن يجرى لقاء الإياب في مدينة ميونيخ يوم 13 مارس.

وفي حدود الدقيقة الخمسين من الشوط الثاني، وقف أنصار بايرن ميونيخ جميعا وشرعوا في التصفيق بطريقة قوية لمدة دقيقة كاملة، للتعبير عن غضبهم.

وجاء الاحتجاج منصبا على أسعار تذاكر المباريات التي يرى أنصار الفريق البافاري أنها مبالغ فيها.

وقالت صحيفة "ذا صن" البريطانية إن أنصار "الريدز" انضموا أيضا إلى الاحتجاج، وذلك بعد أن رفعت جماهير الفريق البافاري لافتات كتب عليها "أسعار التذاكر مرتفعة".

وضمت إحدى اللافتات عبارة "ليس للجشع حدود". فيما كتب على أخرى "Twenty is plenty".

أخبار ذات صلة

مدرب ليفربول باقتضاب: لم يكن هذا ما حلمنا به
دوري أبطال أوروبا.. الخبرة تتفوق في لقاء ليفربول وبايرن

هذه العبارة الأخيرة تحيل إلى الحملة التي أطلقها اتحاد مشجعي الدوري الإنجليزي، سابقا، وتهدف إلى فرض حد أقصى على أسعار تذاكر المباريات، بالنسبة لجماهير الفريق الضيف.

وسبق لمشجعي ليفربول الاحتجاج، عام 2016، على غلاء تذاكر المباريات، وذلك خلال مباراة أمام نادي سندرلاند في الدوري الإنجليزي.

وفي السنة نفسها وبعد احتجاجات كثيرة، قرر الاتحاد الإنجليزي للعبة وضع سقف لأسعار التذاكر بالنسبة لجماهير الفريق الضيق بحدود 30 جنيها إسترلينيا (39 دولارا).