سكاي نيوز عربية - أبوظبي

من المقرر أن تنطلق "شعلة الأمل" للأولمبياد الخاص، يوم 4 مارس، تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي وزير الداخلية، الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، في جولة تستمر 10 أيام إلى غاية 13 مارس.

وستنطلق "شعلة الأمل" من إمارة الفجيرة، وستمر بكافة إمارات الدولة، وصولا إلى العاصمة أبوظبي لتعلن وقتها بداية الأولمبياد الخاص، الألعاب العالمية أبوظبي 2019.

وأعلن الثلاثاء في أبوظبي، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر وزارة الداخلية، التفاصيل الخاصة بمسير الشعلة التي تتعاون فيها وزارة الداخلية مع اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، للتنظيم والإشراف الكامل على المسارات الرئيسية والفرعية لشعلة الأمل في إمارات الدولة السبع.

وأكد اللواء الركن خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، خلال كلمة ترحيبية بالحضور، حرص كافة الجهات على توطيد أواصر التعاون والتنسيق لإخراج حدث استثنائي، يعكس مكانة الدولة وسمعتها العالمية العريقة في استضافة وتنظيم أبرز الأحداث، وأهمها على مستوى العالم.

وقال "لقد كانت توجيهات الشيخ سيف بن زايد آل نهيان بالتأكيد على أهمية توفير كافة أشكال المساعدة والمساندة للجنة المنظمة للأولمبياد العالمي، ووضع كافة إمكانات الوزارة خدمة لهذا الحدث وتعزيزا لجهود الدولة في إنجاح هذه الفعالية الإنسانية والدولية"، مشيرا إلى أن الوزارة رعت فعالية شعلة الأمل حرصا على تقديم الخدمات والدعم اللوجستي لهذه الفعالية الدولية الهامة.

أخبار ذات صلة

عبد الرزاق.. رياضي يتخطى العراقيل في أولمبياد أبوظبي الخاص

وستصل الشعلة دولة الإمارات العربية المتحدة من أثينا يوم 28 فبراير، قبل أن تنطلق عبر إمارات الدولة مرورا بأهم معالمها السياحية والثقافية والتراثية لتنقل صورة حضارية عن نهضة الإمارات وتقدمها وحرصها على تعزيز التعاون والتقاء شعوب العالم بأمن وسلام واطمئنان.

وستزور الشعلة أبرز المعالم الثقافية والسياحية على مسار يجوب قرابة 100 معلم شهير، ليحمل معان إنسانية جمّة وداعية لجميع مواطني ومقيمي الدولة للمشاركة في الحدث الرياضي والإنساني الأكثر تضامنا في العالم.

ويتولى حمل الشعلة، خلال الجولة، فريق "حماة شعلة الأمل"، والمكون من رياضيي الأولمبياد الخاص والمئات من ضباط الشرطة من مختلف أرجاء العالم.