سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تلقى فريق كرة قدم إيطالي خسارة قياسية، مؤخرا، إثر انهزامه أمام الخصم بعشرين هدفا دون مقابل في دوري الدرجة الثالثة، وهو ما أثار سخطا غير مسبوق وسط المشجعين.

وبحسب صحيفة "تلغراف" فإن فريق برو بياشينزا خسر مباراته أمام خصمه كوينيو، يوم الأحد، لأنه لعب بسبعة لاعبين يافعين فقط، بسبب مشاكل مالية وتنظيمية.

وفي تعليق على الهزيمة القاسية، قال رئيس اتحاد الكرة الإيطالي، غابرييل غرافينا، إن ما حصل إساءة للرياضة وللمبادئ التي تأسست عليها.

أخبار ذات صلة

واقعة كوليبالي تعري الكرة الإيطالية.. ونابولي يهدد بالانسحاب

وأضاف غرافينا "ثمة مسؤولية ملقاة على عاتقنا حتى نحمي المشجعين، فضلا عن حماية مصداقية البطولة الإيطالية".

واستطاع الفريق الفائز أن يسجل 16 هدفا خلال الشوط الأول من المباراة، وهذا الأمر غير مسبوق بحسب أنصار الفريق.

وتحول الفريق الخاسر إلى مادة دسمة للسخرية في المنصات الاجتماعية، واستغرب معلقون أن يتلقى هذه الخسارة، لكن البعض اعتبروا الأمر عاديا لاسيما أنه لعب بسبعة لاعبين فقط فيما خاض المنافس اللقاء بتشكيلة كاملة.