سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تعتزم كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية المشاركة بفرق موحدة، والسير معا في طابور العرض، خلال حفل افتتاح الألعاب الصيفية في طوكيو 2020.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، توماس باخ إن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية ترغبان في السير معا في طابور العرض، خلال حفل افتتاح الألعاب الصيفية في طوكيو 2020، إضافة للمنافسة ببعض الفرق الموحدة.

وأوضح باخ في بداية اجتماع بين اللجنة الأولمبية الدولية وممثلين عن كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية في لوزان "عقب المحادثات التي أجريناها يمكننا الكشف عن رغبة الطرفين الكبيرة في القيام بأمور مشتركة في الألعاب منها السير معا في طابور العرض، خلال حفل الافتتاح والمنافسة ببعض الفرق الموحدة في رياضات مختلفة".

وأضاف "أنها لفتة رائعة للروح الأولمبية. رمز رائع مرة أخرى لقدرة الألعاب الأولمبية على توحيد الشعوب".

أخبار ذات صلة

كيف "تبرع" اليابانيون بميداليات أولمبياد 2020؟
أولمبياد 2020.. اللجنة الدولية قلقة من ارتفاع درجة الحرارة

 وسبق أن شكلتا الكوريتان فريق هوكي الجليد الموحد للسيدات في الأولمبياد الشتوي 2018 في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية.

ومن بين الأمور المطروحة في لوزان التقدم بعرض مشترك محتمل لتنظيم الألعاب الصيفية 2032 بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، وقال باخ إن البلدين أبديا اهتماما بالمضي قدما في هذا المقترح.

ولا تزال الكوريتان في حالة حرب من الناحية الرسمية بعد أن انتهى صراعهما، الذي دار بين 1950 و1953 بهدنة وليس بمعاهدة سلام.