سكاي نيوز عربية - أبوظبي

انطلقت شرارة شائعات انتقال النجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي إلى ريال مدريد الإسباني من جديد، بعد قرار فريقه إنتر ميلانو المفاجئ بسحب شارة القيادة منه، بسبب تصريحات زوجته الأخيرة ومماطلته في التوقيع على عقد جديد.

وأعلن إنتر ميلانو اختيار حارس المرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش قائدا جديدا لكتيبة "نيراتزوري"، بعد المطالب المتكررة لوكيلة أعمال إيكاردي وزوجته واندا نارا رفع مستحقات اللاعب، وتأجيلها التوقيع على العقد الجديد، حسب صحيفة "كالتشو ميركاتو" الإيطالية.

أخبار ذات صلة

نجم كرة يرد جميل زملائه ويفاجئهم بهدية فاخرة

ومع سحب شارة "الكابتن"، تحدثت تقارير صحفية إيطالية وإسبانية مجددا عن صفقة محتملة لانتقال إيكاردي إلى بطل أوروبا، حيث اعتبرها الكثيرون علامة على نهاية حقبة اللاعب مع الفريق الإيطالي.

قائد إنتر ميلانو "السابق" إيكاردي

ويعد ريال مدريد أقرب الأندية الأوروبية للحصول على إيكاردي الذي سيكمل عامه السادس والعشرين بعد 6 أيام، خاصة مع الأزمة التي يعانيها الفريق الملكي في خط الهجوم بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو الصيف الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي.

أخبار ذات صلة

قميص حسناء الأرجنتين يفجّر الجدل قبل "معركة ليبرتادوريس"

وقالت زوجة إيكارد المثيرة للجدل في وقت سابق، إن زوجها لا يتقاضى ما يستحقه مع إنتر ميلانو، وأن أندية كبيرة عدة في أوروبا، ومن بينها ريال مدريد وبرشلونة، مهتمة بالتعاقد معه.

وأشارت "كالتشو ميركاتو" إلى أن تصريحات نارا الأخيرة ومماطلة إيكاردي بالتوقيع على عقد "معدل" عرضه عليه النادي، قد تكون نهاية الطريق بين اللاعب والفريق الإيطالي، خاصة في ظل وجود بيبي ماروتا المدير الرياضي المعروف بصرامته في التعامل مع اللاعبين.