ترجمات - أبوظبي

فتح مدرب وست هام مانويل بيليغريني النار بعد تعادل فريقه أمام ضيفه ليفربول، الاثنين، في تصريحات بدت غاضبة بشدة.

وتعادل الفريقان 1-1 في تعثر جديد لـ"الريدز" الذين يحلمون باستعادة اللقب  الغائب منذ موسم 1989-1990.

وتقدم ليفربول على عكس سير اللعب عندما حول جيمس ميلنر، الذي بدا أنه في موقف تسلل عندما تسلم الكرة، تمريرة عرضية إلى النجم السنغالي ساديو ماني، في الدقيقة 24 داخل منطقة الجزاء ليضعها في شباك البولندي أوكاش فابيانسكي حارس أصحاب الأرض.

وتعادل وست هام سريعا في الدقيقة 28 بهدف ميكايل أنطونيو، لتبقى المباراة على تلك النتيجة حتى صافرة النهاية.

واعترف المدير الفني لليفربول، يورغن كلوب، بعدم صحة هدف فريقه، قائلا: "هدفنا لم يكن صحيحا. سجلنا من تسلل على ما يبدو، وربما علم الحكم بذلك بين شوطي المباراة".

أخبار ذات صلة

بعد تعثر ليفربول أمام وست هام.. "اعتراف خطير" من كلوب
تعثر جديد لليفربول.. والدوري الإنجليزي "يشتعل"
جراحة في ساق مدافع ليفربول.. ولا موعد محددا للعودة
شكوى مصرية بعد "إساءة مستفزة" لمحمد صلاح في قناة تونسية

 واعتبر المدير الفني الألماني أن قرارات الحكم في الشوط الثاني بدت متأثرة باحتساب الهدف الخاطئ، على حد قوله وذلك في احتسابه العديد من الضربات الحرة لأصحاب الأرض.

لكن بيليغريني، مدرب وست هام، شن في المقابل هجوما قاسيا على ليفربول ومدربه بعد المباراة مؤكدا أن "كلوب اعتاد الانتصار بأهداف من تسللات".

"هزمني حين كنت أقود ملقه بهدف من تسلل واضح بسبعة أمتار.. لذلك لا يمكنه الشكوى من أي شيء".

وتابع مدرب وست هام: "سجلوا هدفا من تسلل بفارق متر كامل، وفي الدقيقة الأخيرة كادت الواقعة تتكرر بكرة أخرى من تسلل تجاهلها الحكم المساعد".

واعترف مدرب مانشستر سيتي السابق: "قلت هذا الأسبوع إننا بحاجة للفوز بهذه المباراة من أجل جماهيرنا، وإذا كنا سنقدم يد العون لمانشستر سيتي، فإنهم فريقي كذلك، ربما كان هذا ما لم يعجب مدرب ليفربول".

وبعد التعادل بات الفارق بين ليفربول ومانشستر سيتي 3 نقاط فقط، قبل 13 جولة على انتهاء البطولة، وبقي "الريدز" في الصدارة بـ62 نقطة، أما وست هام فحصد نقطته الـ32 في المركز الـ12.