سكاي نيوز عربية - أبوظبي

كشفت إحصاءات حديثة أن البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس الإيطالي، بات "أسوأ" منفذ للركلات الحرة في الدوري المحلي "سيريا آ" هذا الموسم.

ومنذ قدومه إلى يوفنتوس الصيف الماضي قادما من ريال مدريد الإسباني، احتكر رونالدو مهمة تنفيذ الركلات الحرة للفريق بشكل شبه كامل، رغم وجود اثنين من أفضل المنفذين لها في أوروبا، وهما البوسني ميراليم بانيتش والأرجنتيني باولو ديبالا.

أخبار ذات صلة

رونالدو: الكل يراقب الأفضل

وكشف موقع "فوكس سبورتس" إحصاء يؤكد أن رونالدو (33 عاما) أسوأ منفذ للركلات الحرة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، حيث لم ينجح بتسجيل أي من ركلاته الحرة الـ13 التي أتيحت له.

وبلغت نسبة "تسجيل الأهداف من ركلات حرة" للنجم البرتغالي خلال فترته في إسبانيا 6 بالمئة فقط، وفي 2018 سجل من ركلة حرة وحيدة، كانت في مونديال روسيا في مرمى إسبانيا.

أخبار ذات صلة

يوفنتوس يهدر تقدمه ويقع في فخ التعادل مع بارما

ولا يملك أي لاعب في الدوري سجلا أسوأ من رونالدو في تنفيذ الركلات الحرة، بينما يتصدر البولندي أركاديوس ميليك لاعب نابولي القائمة، بتسجيله هدفين من 3 ركلات حرة خلال الموسم، وهي النسبة الأعلى.

ومن غير المعروف ما إذا كان المدير الفني ليوفنتوس ماسيمليانو أليغري، سيبقي على سياسته في إسناد الركلات الحرة المباشرة إلى رونالدو، في المباريات الحاسمة من دوري أبطال أوروبا، أم سيمنح الفرصة إلى بيانيتش وديبالا.