سكاي نيوز عربية - أبوظبي

يبدأ فريق ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، سلسلة من المباريات القوية في "شهر كبير" ينتظر "الريدز" على المستوى المحلي والأوروبي.

ونشر الحساب الرسمي للفريق الإنجليزي عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تلخص مباريات الفريق في شهر فبراير مع عبارة "شهر كبير في الانتظار.. هل أنتم مستعدون يا ريدز؟"

ويبدأ "الشهر الكبير" في الرحلة التي تأخذ لاعبي المدرب الألماني يورغن كلوب إلى ملعب لندن في العاصمة الإنجليزية يوم الاثنين حين يحل ليفربول ضيفا على ويست هام صاحب المركز 12 في ترتيب البريميرليغ حاليا.

ويتصدر ليفربول الدوري بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي، ويحارب على جبهتي الدوري الإنجليزي الغائب منذ حوالي 30 سنة وعلى لقب دوري أبطال أوروبا بعد وصوله للمباراة النهائية الموسم الماضي وخسارته أمام ريال مدريد.

وبعد 5 أيام فقط من لقاء ويست هام، وتحديدا في يوم السبت التاسع من فبراير يستضيف "الريدز" في "الآنفليلد" فريق بورنموث صاحب المركز العاشر حاليا على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي.

وفي يوم الثلاثاء الـ 19 من فبراير، يحين موعد الاختبار الأوروبي الصعب، حين يستضيف ليفربول فريق بايرن ميونخ الألماني في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

أخبار ذات صلة

"حيلة طفولية" من ليفربول للتفوق على ليستر.. لكنه فشل
مدرب ليفربول غاضب من الحكم والظروف وأخطاء "دفع ثمنها"

ومن هذه المواجهة الأوروبية الكبرى، يتجه ليفربول إلى مواجهة من العيار الثقيل في الدوري الإنجليزي عندما يحل ضيفا على مانشستر يونايتد في ملعب "أولد ترافورد" في الـ 24 من شهر فبراير عندما يستضيف واتفورد صاحب المركز الثاني في ترتيب الدوري الإنجليزي حاليا.

ولكن يكون شهر مارس أقل وطأة على متصدر الدوري الإنجليزي، حيث سقام مباراة ديربي "الميرسيسايد" ضد إيفرتون على ملعب غوديسون بارك يوم الأحد الموافق 3 مارس. ثم تقام مباراة "الريدز" ضد بيرنلي على ملعب آنفيلد، يوم الأحد الموافق 10 مارس.

وفي 14 مارس يواجه ليفربول فريق بايرن ميونخ الألماني في إياب دوري أبطال أوروبا في ملعب أليانز أرينا.

 وبعد ذلك تقام المباراة التي سيزور فيها ليفربول ملعب فولهام، يوم الأحد الموافق 17 مارس، ليخوض الفريق الأحمر بعدها مباراة قمة ضد توتنهام على ملعب آنفيلد يوم الأحد الموافق 31 مارس.