وكالات - أبوظبي

أعلنت لجنة الانضباط للرابطة الجزائرية لكرة القدم، معاقبة هشام شريف الوزاني، لاعب وسط مولودية الجزائر، بالإيقاف لمدة 4 سنوات، بعد ثبوت تعاطيه منشطات.

ونشرت الرابطة (الاتحاد) على موقعها الرسمي محضر التحقيق مع اللاعب مساء الخميس بعد اكتشاف مادتي "بنزيلكغونين وميتيليرغونين" المحظورتين في عينة بوله في مباراة مولودية الجزائر وشباب بلوزداد في 17 يناير، في المرحلة الـ 18 من الدوري المحلي.

وجاء في قرار لجنة الانضباط "منع لاعب مولودية الجزائر هشام شريف الوزاني (23 سنة) من المشاركة في أي منافسة أو نشاط رياضي لمدة أربع سنوات نافذة ابتداء من تاريخ 30 يناير 2019، وغرامة قدرها 200 ألف دينار (1450 يورو)".

واعترف اللاعب أمام لجنة الانضباط التي استمعت له أنه "دخن الشيشة مع أصدقائه عشية اللقاء"، وأنه "لم يكن يعلم أن مواد محظورة كانت ضمن التبغ الذي دخنه"، وفق ما نقلت "فرانس برس" عن وكالة الأنباء الجزائرية.

أخبار ذات صلة

خبر سيئ لمشجعي شارابوفا قبل "ملبورن"
"التحرش الجنسي" يضرب وكالة مكافحة المنشطات
الاتحاد الآسيوي يوقف لاعبين عراقيين بسبب "المنشطات"
سولاري يخرج عن صمته ويتحدث عن "فضيحة راموس"

وبحسب الصحف، تناول اللاعب الكوكايين، والمادتان اللتان تم اكتشافهما هما من العناصر المكونة لهذا المخدر.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها لاعب جزائري لمثل هذه الفضيحة، إذ سبق للاعب الترجي التونسي حاليا، المهاجم يوسف بلايلي، أن تعرض في 2015 لعقوبة الإيقاف عن اللعب لمدة سنتين بعد ثبوت تعاطيه المنشطات، وكان آنذاك يدافع عن ألوان نادي اتحاد الجزائر.