وكالات - أبوظبي

أكد مدرب روما، أوسيبيو دي فرانشيسكو، أنه لم يفكر في الاستقالة بعد هزيمة فريقه المذلة بنتيجة 1-7 أمام فيورنتينا في ربع نهائي كأس إيطاليا، فيما ألمح بأن اللوم يقع على لاعبي فريقه.

وأبلغ مدرب روما الصحفيين بعد مباراة الأربعاء: "الاستقالة؟ دعونا نترك هذا الأمر جانبا ولم يخطر بذهني على الإطلاق".

أخبار ذات صلة

روما "المتذبذب" يودع كأس إيطاليا بـ"فضيحة"

 وأضاف: "أعتقد أن أي تعليق سيكون غير ضروري سواء كان فنيا أو خططيا. كل ما يمكنني فعله هو الاعتذار. قدمنا أداء سيئا من كل الجوانب".

وفي تلميح "غريب" تجاه اللاعبين، قال دي فرانشيسكو الذي تعرض لهزائم محرجة أيضا أمام بولونيا وسبال وأودينيزي هذا الموسم: "أريد الدخول في رؤوس اللاعبين ومعرفة ما يحدث بداخلها".

أخبار ذات صلة

زاباتا يجرد السيدة العجوز من لقب كأس إيطاليا

 وتأتي الهزيمة بعد 3 أيام من إهدار روما تقدمه بثلاثة أهداف والتعادل 3-3 مع أتلانتا في الدوري الإيطالي وبالتالي التفريط في فرصة العودة إلى فرق المربع الذهبي.

وأضاف المدرب، الذي يواجه عاصفة من الانتقادات: "منذ مباريات قليلة اعتقد البعض أن الفريق تعافى لكن بدلا من ذلك انهار مجددا بسهولة... نحن نفوز ونخسر معا".