وكالات - أبوظبي

تلقت آمال مانشستر سيتي في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لطمة قد تكون باهظة الثمن بعدما عوض نيوكاسل يونايتد المتعثر تأخره ليهزم حامل اللقب 2-1 باستاد سانت جيمس بارك.

أخبار ذات صلة

سيتي يطارد ليفربول ويحارب على أربع جبهات

وكان سيتي بعيدا تماما عن أفضل مستوياته لكن هدفا سجله سيرجيو أغويرو بعد مرور 24 ثانية بدا أنه سيسهل طريقه نحو فوز كان سيضعه على بعد نقطة واحدة من ليفربول المتصدر.

وبدلا من ذلك، رد نيوكاسل الموجود فوق منطقة الهبوط مباشرة بطريقة غير متوقعة في الشوط الثاني، وسجل له سالومون روندون ومات ريتشي من ركلة جزاء في الدقيقة 80.

ووضعت هذه النتيجة حدا لبداية مذهلة من فريق المدرب بيب غوارديولا للعام الجديد بعد أن بدا مستعدا لتحقيق فوزه الثامن على التوالي في 2019 بمجرد أن سجل أغويرو أسرع هذا الموسم في الدوري الممتاز.

وألغي هدف ثان سجله أجويرو بعد أن قرر الحكم أن كيفن دي بروين نفذ ركلة حرة بدون الحصول على إذنه في واقعة حصل فيها اللاعب البلجيكي على إنذار.

لكن سيتي دفع ثمن مستواه الباهت رغم استحواذه على الكرة، واستغل روندون دفاعا سيئا ليعادل النتيجة قبل أن يرتكب فرناندينيو مخالفة ضد شون لونغستاف داخل المنطقة ليسمح لريتشي بإشعال سعادة الجماهير في المدرجات.

ويلتقي ليفربول بملعبه مع ليستر سيتي الأربعاء حيث سيكون بوسعه توسيع الفارق إلى سبع نقاط مع سيتي إذا خرج منتصرا.