وكالات - أبوظبي

خرج المدرب الألماني لباريس سان جرمان الفرنسي، توماس توخل، ليؤكد صحة التكهنات بشأن حالة نيمار خلال الفترة المقبلة.

وقال توخيل إنه سيكون "من الصعب جدا" على النجم البرازيلي خوض المباراة ضد مانشستر يونايتد، في ذهاب دور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا يوم 12 فبراير.

واوضح "سيكون من المبكر الحديث عن تاريخ لعودة نيمار لأنه يتعين علينا انتظار استجابته للعلاج لمعرفة فكرة أوضح عن غيابه".

وتعرض نيمار للإصابة في مشط القدم خلال مباراة فريقه ضد ستراسبورغ، الأربعاء الماضي، وهي الإصابة ذاتها التي أجبرته على الخضوع لعملية جراحية الموسم الماضي وغيابه عن الملاعب لثلاثة أشهر.

وتأتي الإصابة الجديدة قبل ثلاثة أسابيع من لقاء فريقه المرتقب ضد مانشستر يونايتد في 12 الشهر المقبل ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتحدثت وسائل إعلام، الأحد، عن أنه لن يكون قادرا على المشاركة، وبينها صحيفة "لو باريزيان" التي أشارت إلى أن الفحوص المختلفة كشفت عن "شعر في مشط القدم الخامس".

أخبار ذات صلة

في غياب نيمار.. ثنائية كافاني تقود سان جرمان للفوز
إصابة نيمار.. ومغادرته الملعب باكيا

وبدت "إذاعة مونت كارلو" واثقة من غياب النجم البرازيلي الذي ينتظر وصول طبيب المنتخب البرازيلي رودريغو لاسمار إلى باريس الإثنين، فيما سبقه مدرب المنتخب تيتي الذي زار نجمه وقائد "سيليساو" الأحد للوقوف على وضعه.

واكتفى الجهاز الطبي لنادي سان جرمان ببيان صحفي مقتضب بعد الإصابة مباشرة، بالقول إن "الفحوصات الأولية أظهرت إصابة جديدة في المشط الخامس للقدم. العلاج يتوقف على مدى التطور في الأيام المقبلة".

ويأتي غياب نيمار، الذي سجل 13 هدفا في 13 مباراة خاضها في الدوري هذا الموسم، بعد خسارة سان جرمان لجهود نجم وسطه الإيطالي ماركو فيراتي الذي أصيب في الكاحل الأيسر أمام غانغان الأسبوع الماضي. كما يفتقد نادي العاصمة للاعب وسطه أدريان رابيو، الذي عاقبه لرفضه تمديد عقده.