أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منذ قدوم المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري إلى "سانتياغو بيرنابيو" وتوليه مهمة تدريب ريال مدريد الإسباني، أخذ على عاتقه اتخاذ بعض القرارات التي مالت بعضها لصالحه، لكن بعضها الآخر كان خاطئا حسب وجهة نظر الصحافة الإسبانية.

وعرضت صحيفة "ماركا" أبرز 7 قرارات اتخذها سولاري منذ توليه تدريب "الملكي" نهاية أكتوبر الماضي، غيرت شكل بطل أوروبا إلى حد ما، وإن لم تصل به إلى ما تأمله جماهير الفريق الملكي.

1-حارس المرمى

منذ قدومه لريال مدريد، قرر سولاري تحديد موقف ثابت من مركز حراسة المرمى، واختار البلجيكي تيبو كورتوا حارسا أساسيا في مباريات الدوري ودوري الأبطال، فيما وضع الكوستاريكي كيلور نافاس حارسا في بطولة الكأس.

لكن لا يبدو أن هذا القرار كان صائبا حتى الآن، فالحارس البلجيكي أظهر لحظات ضعف كثيرة خلال الموسم، على عكس نافاس الذي تألق كلما شارك.

2-مركز الوسط الدفاعي

بعد إصابة نجم الفريق في مركز الوسط المدافع البرازيلي كاسيميرو، قرر سولاري القايم بعدة تجارب في هذا المركز، وأبرز التجارب الناجحة كانت توظيف ماركوس يورينتي في هذا المركز، بينما فشلت تجربة داني سيبايوس.

أخبار ذات صلة

ريال مدريد يصعد للمركز الثالث بعد انتصار "اللحظات الأخيرة"

3-إيسكو

من القرارات التي اتخذها سولاري عدم الاعتماد على النجم الإسباني إيسكو، وإبعاده عن المباريات الكبيرة بشكل واضح، الأمر الذي أثار امتعاض اللاعب وإدارة الفريق التي تؤمن كثيرا بلاعبها الموهوب.

4- الجوهرة السمراء

منذ قدوم المدرب الجديد، حصل النجم البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور على ثقة أكبر، وحجز مكانه في التشكيلة الأساسية في مباريات عديدة، وكان اختيار فينيسيوس نال رضا الجماهير التي تثق كثيرا بالنجم الشاب.

5- اكتشاف فالفيردي

يعد الأوروغواياني فيديريكو فالفيردي من أبرز اكتشافات سولاري هذا الموسم، فلاعب الوسط الصغير حصل على ثقة كبيرة من سولاري، الذي يبدو أنه يؤمن كثيرا بالجيل الصاعد في ريال مدريد.

أخبار ذات صلة

رغم الخسارة.. الملكي إلى دور الثمانية بكأس الملك

6-خطة الـ3 مدافعين

استخدم النادي "الملكي" خطة اللعب بثلاثة مدافعين أمام ريال بتيس، في مباراة صعبة انتصر فيها ريال مدريد بنتيجة 2-1، لكن هل سيلجأ سولاري لهذه الخطة "الغريبة" مرة أخرى؟ تبقى إجابة هذا السؤال غامضة حتى الآن.

7- إبعاد مارسيلو

من أغرب القرارات التي اتخذها سولاري الاعتماد المكثف على الظهير الأيسر سيرجيو ريغويلون، وإبقاء النجم البرازيلي مارسيلو على مقعد البدلاء.

القرار المثير للجدل سيكون محوريا في تقييم مسيرة سولاري لاحقا، لكن حتى الآن، ريغويلون يؤدي بشكل مقبول.