أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجح ثنائي الوسط في ريال مدريد الإسباني، كاسيميرو ولوكا مودريتش، في هز الشباك في الدقائق الأخيرة ومنح "الملكي" فوزا على أرضه، السبت، بنتيجة 2-صفر على إشبيلية، ليتقدم إلى المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وأطلق البرازيلي كاسيميرو تسديدة قوية من خارج المنطقة، أخفق الحارس التشيكي توماس فاتشليك في التصدي لها، ليمنح بطل أوروبا تقدما مستحقا في الدقيقة 78، بعد أن فرض سيطرته على مجريات الشوط الثاني.

وبرهن المهاجم الصاعد فينيسيوس جونيور مجددا على أنه أخطر لاعبي ريال مدريد، واقترب من كسر التعادل بتسديدة قوية أخطأت المرمى بصعوبة، قبل أن يهز كاسيميرو الشباك، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وارتدت تسديدة داني سيبايوس، الذي أحرز هدف الفوز 2-1 على مستضيفه ريال بيتيس في آخر مباراة للفريق، من العارضة في وقت أحكم فيه ريال مدريد السيطرة على المباراة، بعد شوط أول شهد القليل من الفرص.

ونجح مودريتش أخيرا في إحراز هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع، ليحسم النتيجة ويمنح فريق المدرب سولاري انتصاره الثاني على التوالي بعد بداية متعثرة في 2019.

وصعد ريال مدريد للمركز الثالث برصيد 36 نقطة، متقدما بفارق ثلاث نقاط على إشبيلية، الذي أخفق في تحقيق الفوز في آخر أربع مباريات في الدوري الإسباني، بينما يبقى برشلونة الذي سيستضيف ليغانيس، الأحد، في الصدارة برصيد 43 نقطة.