أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الخميس، إنه لا يوجد تعارض في تنظيم كأس العالم في دول من قارتين مختلفتين.

وأوضح إنفانتينو، الذي تحدث على هامش اجتماع تنفيذي للفيفا في مراكش، أنه لا يوجد في اللوائح ما يمنع تقدم المغرب وإسبانيا والبرتغال بعرض مشترك لتنظيم النهائيات في 2030.

ويفكر المغرب في التقدم بطلب تنظيم مشترك مع إسبانيا والبرتغال بعدما خسر تنظيم النهائيات في 2026 أمام العرض الموحد من أميركا والمكسيك وكندا. وستكون أول مرة تتقدم فيها دول من قارتين مختلفتين بطلب تنظيم مشترك.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي عزمه إجراء دراسة جدوى لتقديم عرض مشترك لنسخة 2030 مع أيرلندا الشمالية وإسكتلندا وويلز. وقال الاتحاد الأيرلندي إنه سيدرس الأمر معهم.

وكشفت أميركا الجنوبية عن عرض ثلاثي يتضمن الأرجنتين وأوروغواي وباراغواي لتنظيم نسخة 2030 والتي ستتزامن مع الاحتفال بمرور مئة عام على إقامة أول نسخة لكأس العالم والتي استضافتها أوروغواي في1930.

وفي نوفمبر قال مسؤولون في بلغاريا واليونان وصربيا ورومانيا إنهم يفكرون في التقدم بعرض مشترك لاستضافة كأس العالم 2030 وبطولة أوروبا قبلها بعامين.

وقال إنفانتينو "أرحب بكل العروض. كلما زادت العروض يصبح الأمر أفضل".

وأشار رئيس الفيفا إلى أنه ما زالت هناك أربعة أعوام قبل اتخاذ القرار النهائي ودعا المغرب لمواصلة العمل مع جميع الأطراف.

وجدد إنفانتينو حديثه عن أن أغلب الاتحادات الوطنية ترغب في إقامة نسخة موسعة بمشاركة 48 منتخبا في قطر في 2022.

وصوت الفيفا في 2017 لصالح زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس العالم من 32 إلى 48 فريقا بداية من 2026. لكن إنفانتينو أخذ يفكر منذ ذلك الوقت في إمكانية تطبيق الزيادة بدءا من 2022.

وأضاف إنفانتينو الذي أبدى ضيقه من عدم تأهل أبطال القارات مثل الكاميرون وتشيلي إلى النسخة الأخيرة من كأس العالم "أغلب الاتحادات منفتحة على مشاركة عدد أكبر من المنتخبات".