أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الوحيد لفريقه يوفنتوس في نهائي كأس السوبر أمام ميلان الذي أقيم في جدة مساء الأربعاء، محققا أول ألقابه مع السيدة العجوز.

وواصل رونالدو سجله المذهل في النهائيات، بالهدف الذي قاد فريقه الجديد إلى الظفر بلقب كأس السوبر الإيطالية.

وتلقى رونالدو، الذي انتقل ليوفنتوس الصيف الماضي قادما من ريال مدريد، تمريرة عرضية من ميراليم بيانيتش حولها برأسه في مرمى جيانلويجي دوناروما حارس ميلانو في الدقيقة 61.

وبهذا الهدف، يصبح رصيد "الدون"، ثمانية أهداف في آخر 7 مباريات نهائية شارك فيها.

وسجل رونالدو هدفين في آخر 3 نهائيات بدوري أبطال أوروبا مع ريال مدريد، كما سجل في نهائيين لكأس العالم للأندية ضد كاشيما أنتلرز الياباني وغريميو البرازيلي، وسجل أيضا ضد برشلونة في نهائي كأس السوبر الإسبانية.

ويكمل رونالدو في 5 فبراير المقبل عامه الخامس والثلاثين، ليعتبر "عجوزا" في عرف كرة القدم، لكن ذلك "العجوز" مازال يثير الدهشة بإنجازاته التي لا تتوقف.

وكال مدرب يوفنتوس، ماسيميليانو أليغري المديح لرونالدو بعد المباراة، وقال لهذا تعاقدنا معه "إنه لاعب حاسم"، لكن المدرب لم يغفل الدور المهم لبقية عناصر الفريق.

وهذا اللقب هو الثامن ليوفنتوس، متصدر الدوري المحلي، لكأس السوبر الإيطالية في تاريخه والأول لرونالدو مع ناديه الجديد ليتفوق بفارق لقب واحد عن ميلانو.

وقال رونالدو في تصريحات بعد اللقاء، "كانت في نيتي بدء 2019 بلقب وبالفعل نجحت في حصدت أول ألقابي مع يوفنتوس وأنا سعيد للغاية بذلك. "

وأضاف: "هذه مجرد بداية. حصدنا كأس السوبر لكن يجب مواصلة العمل بجدية للفوز باللقب القادم. هدف يوفنتوس دائما هو لقب الدوري ونحن في الصدارة لكن المسابقة لا تزال طويلة وستكون صعبة لذلك يجب مواصلة العمل الجاد".

وخاض ميلانو المباراة، التي أقيمت على ملعب الجوهرة المشعة في مدينة جدة، بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 74 بعد طرد فرانك كيسي بعد استعانة الحكم بتقنية الفيديو ليتأكد من دهس كيسي للاعب يوفنتوسإيمري تشان.

وهز الفرنسي بليز ماتودي مرمى ميلانو في الدقيقة 35 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.