أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد أن أصبحا زميلين في فريق واحد، كشف أسطورة يوفنتوس الإيطالي المدافع المخضرم جورجيو كيليني عن ذكريات سيئة مع كريستيانو رونالدو، قائلا إن النجم البرتغالي "حطم أحلامه أكثر من مرة".

لكن كيليني اعترف، في تصريحاته لشبكة "بي بي سي"، بتأثير قدوم رونالدو إلى تورينو، واعتبر أن فريق "السيدة العجوز" لم يكن يحلم بالحصول على لقب دوري الأبطال قبل انضمام "الدون" إليه.

وأوضح النجم المخضرم البالغ من العمر 34 عاما، أن "أحلامه تحطمت في الماضي بشأن الحصول على دوري أبطال أوروبا، عندما تواجه فريقه مع ريال مدريد بقيادة رونالدو آنذاك في عدة مناسبات"، كان آخرها تخطي "الميرنغي" نظيره الإيطالي في ربع نهائي المسابقة القارية الموسم الماضي، بعد عام واحد من فوز ريال مدريد بنتيجة 4-1 في نهائي البطولة ذاتها.

أخبار ذات صلة

رونالدو يسجل للمرة الخامسة على التوالي ويتقدم بفريقه
القائد "كما ولدته أمه".. موقف محرج لكيليني في صورة رونالدو

ويعتقد كيليني الآن أنه "لأول مرة منذ 1996 سيكون بإمكان يوفنتوس الفوز بدوري أبطال أوروبا"، مردفا: "سجل كريستيانو العديد من المرات عدة مرات ضدنا ودمر أحلامي عدة مرات في كارديف ومدريد وتورينو".

وتابع: "قبل قدومه كان لقب دوري أبطال أوروبا حلما، لكنه أصبح هدفنا لأن لدينا أفضل لاعب في العالم".

وأكمل كيليني إشادته برونالدو، قائلا: "لديه إمكانيات رائعة داخل وخارج الملعب، كان لديّ فضول لأعرف كيف يتصرف خارج الملعب، وكيف يتدرب بدنيا، أعتقد أن تركيزه يلهمني".

وسيواجه يوفنتوس أتلتيكو مدريد في دور الـ16 الأخيرة في فبراير ومارس، في مباراة يتوقع لها المراقبون أن تكون نارية وندية.

وبشأن قضية الاغتصاب التي تلاحق رونالد، أكد كيليني أن هذه المزاعم "لم تؤثر على رأي اللاعبين" في المهاجم البرتغالي، موضحا: "لا نتحدث عن هذا الموضوع في غرفة ملابس الفريق. كريستيانو كان قادرا على التركيز في كرة القدم".

ومن جهة أخرى، لمح كيليني الذي ارتدى قميص يوفنتوس أكثر من 370 مرة إلى نهاية قرب مسيرته مع بطل إيطاليا.

وقال قائد الفريق ومنتخب "الأزوري": "لا أعرف كم من الوقت سألعب. أنا أستمتع حاليا بالتدرب واللعب في هذا الفريق، لكنني استعد لنهاية مسيرتي".