أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تغلب إيفرتون على ضيفه بورنموث 2-صفر، الأحد، ضمن منافسات الجولة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليعود ضمن أول عشرة في ترتيب "البريميرليغ".

وساد شعور بعدم الارتياح بين جمهور أصحاب الأرض بعد أداء ضعيف من إيفرتون قبل نهاية الشوط الأول،  لكن مستوى فريق المدرب ماركو سيلفا تحسن في الشوط الثاني.

وسيطر بورنموث على مجريات اللعب في أول 25 دقيقة من المباراة، وكان يمكن أن يتقدم بواسطة المهاجم الويلزي الشاب ديفيد بروكس الذي كان مصدر إزعاج لدفاع إيفرتون.

وارتدت كرة سددها بروكس من إطار المرمى في الدقيقة 14 مستفيدا من كرة مررها جونيور ستانيسلاس الذي كاد هو الآخر أن يهز شباك حارس المنتخب الإنجليزي جوردان بيكفورد من ركلة حرة.

ولم يحتسب الحكم مطالبتين بركلتي جزاء لصالح بورنموث، قبل أن يتحسن أداء إيفرتون تدريجيا لتصطدم كرة سددها مايكل كين بالعارضة قبل نهاية الشوط الأول بقليل.

ونجح أصحاب الأرض في التقدم في ثاني محاولة لهم على المرمى في الدقيقة 61، وأرسل لوكا ديني تمريرة عرضية استقبلها المدافع زوما برأسه بقوة لتسكن الشباك محرزا هدفه الأول مع إيفرتون، منذ انضمامه للفريق على سبيل الإعارة من تشلسي.

وسجل إيفرتون الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة قوية من كلافرت-ليوين بشكل رائع داخل الشباك.

أخبار ذات صلة

رقم "تاريخي" يرجح كفة ليفربول للتتويج بالدوري هذا الموسم
سيميوني على رادار "الشياطين الحمر"
ليفربول في ورطة.. وشكل جديد للدفاع والهجوم أمام برايتون
رانييري يريد لاعبين جددا حتى لا يهبط فولهام