أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قبل 3 أيام فقط من مباراة القمة المرتقبة في الدوري الإنجليزي بين مانشستر سيتي وليفربول، الخميس المقبل، ضمن الجولة الحادية والعشرين من البطولة، أكد مدرب "السيتيزنز"، الإسباني بيب غوارديولا، أن ليفربول هو الأفضل بين كل الفرق الكروية العالمية حاليا.

واستعاد مانشستر سيتي، الأحد، المركز الثاني في جدول الترتيب من نظيره توتنهام، عقب الفوز على ساوثهمبتون بنتيجة 3-1، وسقوط "السبيرز"، السبت، أمام وولفرهامبتون بنفس النتيجة.

وعقب المباراة، تحدث غوارديولا قائلا إن "على مانشستر سيتي أن يتقبل هذه الحقيقة، وأن ليفربول هو منافسه الرئيسي على لقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم".

وأضاف: "نحن لسنا سيئين، ولكن المشكلة هي أن الفريق الأخر المنافس رائع جدا. ليفربول ربما هو حاليا أفضل فريق في أوروبا أو العالم ويظهر بأفضل صورة ممكنة وشكل مميز في كل مبارياته".

وتابع: "عليك أن تقبل بقدرات ليفربول المدهشة هذا الموسم، كل ما يمكننا القيام به هو مواصلة القيام بعملنا، وخوض كل المباريات المتبقية بكل قوة، وبعد ذلك سنرى ما ستسير إليه الأمور".

من جانبه، أكد قائد فريق مانشستر سيتي، فنسنت كومباني، أن "المباراة أمام ليفربول هي مباراة مهمة جدا لفريقه، وسيقاتل خلالها من أجل حصد النقاط الثلاثة"، وفقا لصحيفة "آس" الإسبانية.

ويتصدر ليفربول حاليا قمة جدول ترتيب البطولة برصيد 54 نقطة، بفارق 7 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

ويسعى السيتي للفوز في المباراة المقبلة لتقليص الفارق مع المتصدر ليفربول إلى 4 نقاط، وإشعال الصراع من جديد على قمة البريميرليغ.

وفي حال نجح ليفربول في الفوز على مانشستر سيتي، الخميس المقبل، سيعود الفارق من جديد في صدارة جدول الترتيب إلى 10 نقاط، لصالح "الريدز"، وهو ما يجعل الفريق مرشحا بقوة للفوز بلقب الدوري الإنجليزي هذا الموسم، للمرة الأولى منذ عام 1990.

أخبار ذات صلة

مانشستر سيتي يتأهب لمعركة ليفربول بثلاثية في ساوثهامتون
في "ليلة فيرمينو".. ليفربول يسحق أرسنال ويحلق بعيدا بالصدارة