أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في مشهد رائع يؤكد التضامن مه لاعبها الذي تعرض لإهانات عنصرية، ارتدت جماهير نابولي الإيطالي أقنعة تحمل صورة المدافع السنغالي كاليدو كوليبالي، إضافة إلى أقمصة تحمل اسمه، خلال مباراة الفريق أمام بولونيا، السبت (3-2).

وكان النجم السنغالي قد تعرض للإساءة العنصرية في المباراة التي خسرها نابولي أمام إنتر ميلانو بهدف نظيف، الأربعاء الماضي.

وهذه المرة الثانية التي يتضامن فيها مشجعو نابولي من كوليبالي، إذ ارتدت الجماهير أقنعة تحمل صورته في عام 2016 بعد أن تعرض لهتافات عنصرية من جماهير لاتسيو في ملعب "الأولمبيكو".

وسيضطر  إنتر ميلانو للعب مباراتيه التاليتين خلف أبواب مغلقة، رغم أن النادي قد يقدم طلب استئناف. وذلك وفقا لصحيفة "ذي صن" البريطانية.

أخبار ذات صلة

أزمة كوليبالي تصل للحكومة الإيطالية.. وقرار مرتقب في الأفق
"رسالة" من محمد صلاح لكوليبالي بعد "الواقعة المهينة"
رابطة الدوري الإيطالي تعاقب إنتر ميلانو على عنصرية جمهوره
واقعة كوليبالي تعري الكرة الإيطالية.. ونابولي يهدد بالانسحاب

 ويقول اللاعب البالغ من العمر 27 عاما إنه تعرض لإهانات عنصرية مثل تقليد صوت القرود من جانب مشجعي الإنتر .

في تصريح قوي يعري واحدة من أقبح مشكلات الدوري الإيطالي، أكد مدرب نابولي، كارلو أنشيلوتي، أن فريقه سينحسب من المباريات، إذا تكررت الهتافات العنصرية التي تعرض لها المدافع كوليبالي.

وأوضح أنشيلوتي أن نابولي طلب، ثلاث مرات، إيقاف المباراة بعد تعرض كوليبالي للهتافات العنصرية من المدرجات.