أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم، الخميس، معاقبة نادي إنتر ميلان بإقامة مباراتين على أرضه دون جمهور، على خلفية الهتافات العنصرية التي وجهها مشجعوه للسنغالي كاليدو كوليبالي لاعب نابولي، خلال مباراة الفريقين، الأربعاء، ضمن المرحلة الثامنة عشرة من الدوري.

وفي المباراة، التي فاز بها الإنتر على ملعبه 1-صفر في الوقت القاتل، وجه المشجعون سلسلة هتافات عنصرية بحق كوليبالي، منها "صيحات القردة"، وسط انتقادات من مدرب نابولي كارلو أنشيلوتي، الذي أكد أن فريقه طلب مرارا "وقف المباراة" على خلفية تصرف الجمهور.

وطرد كوليبالي من المباراة في الدقيقة 80 بتلقيه إنذارين في دقيقة واحدة، الأول لارتكابه خطأ بحق المهاجم ماتيو بوليتانو، والثاني لمقابلته قرار الحكم باولو سيلفيو ماتزوليني بالتصفيق بطريقة استهزائية، وفق ما نقلت فرانس برس.

وهدد أنشيلوتي بأن فريقه سينسحب من المباريات، إذا تكررت الهتافات العنصرية التي تعرض لها مدافعه، وأبلغ الصحفيين: "في المرة المقبلة سنتوقف عن اللعب ونغادر الملعب حتى لو خسرت المباراة".

وأضاف: "الفتى كان غاضبا. إنه لاعب متعلم وتم استهدافه.. ما حدث كان سيئا ليس لنا فقط بل لكرة القدم الإيطالية".

أخبار ذات صلة

واقعة كوليبالي تعري الكرة الإيطالية.. ونابولي يهدد بالانسحاب
بعد واقعة الهتافات العنصرية.. مسؤول إيطالي يعتذر لكوليبالي

وقالت شبكة "إف.أية.أر.ئي"، التي تراقب التمييز العنصري في كرة القدم الأوروبية، إن الظاهرة المشينة باتت أمرا مألوفا.

وأضافت عبر تويتر: "مرة أخرى في كرة القدم الإيطالية، لاعب يتعرض لإهانات عنصرية والحكم يفشل في التصرف ليغضب اللاعب ويُطرد. نفس الحلقة المفرغة تتكرر".