أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن نادي أنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، الأحد، عن إيقاف لاعب وسطه راجا ناينغولان لأسباب انضباطية لينهي عاما سيئا للاعب البلجيكي الذي اعتزل اللعب الدولي بعد استبعاده من تشكيلة المنتخب في كأس العالم.

ويعني القرار أن  راجا ناينغولان، الذي استبعده روما من تشكيلته في بداية العام الحالي، سيغيب عن مواجهة يوم الأربعاء عندما يستضيف صاحب المركز الثالث منافسه نابولي الذي يأتي فوقه مباشرة في الترتيب.

وقال النادي في بيان دون توضيح أي تفاصيل أخرى "إنتر يؤكد إيقاف  راجا ناينغولان لفترة مؤقتة من أنشطة كرة القدم لأسباب انضباطية".

وأشارت وسائل إعلام إيطالية إلى أن ناينغولان تأخر في حضور أحد التدريبات.

وانتقل اللاعب البالغ عمره 30 عاما إلى إنترناسيونالي في الصيف الماضي قادما من روما مقابل 38 مليون يورو (43.19 مليون دولار)بالإضافة إلى نيكولو زانيولو لكن تأثيره كان أقل من المتوقع.

وأبعدته الإصابة عن أول مباراتين في الدوري لكنه هز الشباك في مشاركته الأولى في الانتصار 3- 0 على بولونيا.

وتعرض لإصابة في الفوز 1- 0 على ميلانو ورغم تعافيه السريع عادت الإصابة خلال الهزيمة أمام توتنهام هوتسبير في دوري أبطال أوروبا واضطر للخروج في الشوط الأول.

وقرر روما تغريمه واستبعاده في يناير بعدما نشر صورة في حسابه في انستغرام وهو يدخن ويشرب الكحول خلال حفل رأس السنة.

وبعد عودته ساعد روما على بلوغ قبل نهائي دوري الأبطال لكنه شعر بخيبة أمل بعدما استبعده المدرب روبرتو مارتينيز من تشكيلة بلجيكا في كأس العالم.

وأدى ذلك إلى اعتزاله اللعب الدولي وألقى باللوم في هذا القرار على دخوله في مواجهة شخصية مع مارتينيز.

وشعر ناينغولان بالغضب من طريقة معاملته في روما وقال في مقابلة الشهر الماضي أنه أحس "بمرارة" من رغبة النادي في بيعه.