أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بالنسبة إلى لاعب نادي بلاتينسي الأرجنتيني، هيرنان لامبرتي فإن ليونيل ميسي لا يعد مثلا أعلى فقط، وإنما أيقونة تستحق الرسم حتى لو على ربلة ساقه (السمانة).

هذا ما فعله لامبرتي الذي لا يحظى بشعبية كبيرة، عندما أرسل لميسي قميصا له عندما كان يلعب في ألدوسيفي بين عامي 2012 و2016، ليفاجأ بأن مواطنه العالمي قد رد عليه بصورة وهو يحمل القميص كبادرة شكر.

بادرة ميسي خلدها لامبرتي على ساقه

ولم يكتف ميسي بذلك، بل وضع القميص ضمن متحف الهدايا والقمصان التي تبادلها مع كبار لاعبي العالم، ومن بينهم لويس سواريز وراؤول غونزاليس وداني ألفيس وسيرغير أغويرو وفرانشيسكو توتي.

ودفعت سعادة لامبرتي إلى رسم صورة "البرغوث الأرجنتيني" مع القميص على ربلة ساقة، تخليدا للبادرة اللطيفة من ميسي.

والآن فإن لامبريتي يصطحب معه ميسي أينما حل ولعب، وربما يجلب وشم لاعب برشلونة الإسباني الحظ لساقه التي تتمنى أن تنال جزءا من نجومية النجم الأرجنتيني.