أحمد نجدت - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حطّم كأس العالم في روسيا 2018 العديد من الأرقام القياسية، كما شهد مفاجآت صادمة جعلت منه عرسا كرويا متكاملا، أو كما وصفه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو، "المونديال الأفضل في التاريخ" من حيث التنظيم.

وبعد مسيرة ثابتة لم تشهد أي خسارة، استطاع المنتخب الفرنسي تحقيق لقبه الثاني، بالانتصار على كرواتيا بنتيجة 4-2 في المباراة النهائية بموسكو.

مفاجآت

شهد المونديال الروسي حفنة من المفاجآت الصادمة، أبرزها خروج حامل اللقب منتخب ألمانيا، من الدور الأول، بعد تعرضه لهزيمتين أمام المكسيك وكوريا الجنوبية.

وجاءت المفاجأة الثانية بهزيمة منتخب الأرجنتين "المذلة" أمام كرواتيا بنتيجة 0-3 بدور المجموعات، قبل أن تتأهل بصعوبة لدور الـ 16، ثم تقصى على يد فرنسا بعد هزيمة بنتيجة 3-4.

خروج مذل لألمانيا

أما "الماتادور الإسباني" فخرج بطريقة مفاجئة أمام المستضيف روسيا بدور الـ16 بركلات الترجيح، لتنهي مسيرته المتواضعة في المونديال مبكرا.

بلجيكا قدمت بطولة كبيرة، وأخرجت البرازيل من ربع النهائي بنتيجة 2-1، قبل أن تخسر من فرنسا بنصف النهائي، وتكتفي بالمركز الثالث.

كرواتيا كانت المفاجأة الأكبر في البطولة، حيث تأهلت للنهائي للمرة الأولى في تاريخها، وهزمت في طريقها الأرجنتين والدنمارك وروسيا وإنجلترا.

أرقام

شهدت البطولة تسجيل 169 هدفا، ليصبح ثالث أكثر مونديال من ناحية الأهداف، بعد مونديالي 1998 و2014.

فرنسا تأخرت بالنتيجة لمدة 9 دقائق فقط خلال المونديال، جاءت عندما تقدمت الأرجنتين بنتيجة 2-1 لمدة 9 دقائق فقط.

وأصبح الكرواتي ماريو مانزوكيتش ثاني لاعب في التاريخ يسجل هدفا لفريقه وعلى فريقه في نهائي كأس العالم، بعد المدافع الهولندي أيرني براندتس في نهائي مونديال 1978.

المونديال شهد بطولة "نظيفة" جدا، حيث لم يشهد سوى 4 بطاقات حمراء خلال 64 مباراة، فيما لم يشهد أي مونديال هذا الرقم المنخفض من البطاقات الحمر منذ نسخة 1978.

وشهدت البطولة رقما قياسيا بعدد الأهداف المسجلة في الدقائق الأخيرة، بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة، "نهاية درامية" شهدتها 21 مباراة في المونديال، وهو رقم أعلى من النسخ الثلاث الأخيرة مجتمعة.

وساهمت تقنية الفيديو المساعد التي طبقت لأول مرة في احتساب عدد كبير من ركلات الجزاء، وصل إلى 29.

المغرب أحرجت إسبانيا

 مشاركة تاريخية للعرب

شهد المونديال الروسي مشاركة "تاريخية" للعرب، حيث تأهلت 4 فرق للمونديال، للمرة الأولى في التاريخ، فلعبت السعودية ومصر وتونس والمغرب في البطولة.

لكن المنتخبات الأربعة فشلت في التأهل إلى دور الثاني من البطولة، إلا أن المغرب قدم أداء مشرفا وأحرج منتخبي إسبانيا والبرتغال.