أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف ماوريتسيو ساري، مدرب تشلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، واقعة تعرض رحيم سترلينغ، مهاجم مانشستر سيتي، لهتافات عنصرية من جماهير فريقه بأنها "مثيرة للاشمئزاز"، ودان التمييز بكل أشكاله في أول حديث علني له عن الواقعة.

وأعلن تشلسي، الاثنين، أنه منع 4 مشجعين من حضور مبارياته في انتظار تحقيقات الشرطة في الواقعة التي حدثت خلال الفوز 2-صفر على سيتي باستاد ستامفورد بريدج يوم السبت.

وأبلغ مدرب تشلسي الصحفيين قبل مواجهة فريقه ضد فيدي في الدوري الأوروبي في بودابست اليوم الخميس "أولا أود القول إنني أدين أي نوع من التمييز وبالتأكيد يجب أن نتوقف عند هذا الحد".

وأضاف "لأن هناك تحقيقات وأعتقد أنه من الأفضل عدم الحديث عن الأمر. بالتأكيد أدين أي نوع من التمييز".

وتابع "الأمر مثير للاشمئزاز. تعرفون رأيي ورأي النادي جيدا لكن يجب علينا التقدم للأمام".

أخبار ذات صلة

بعد إهانة سترلينغ.. تشلسي يعاقب مشجعيه
اعتداء عنصري على رحيم سترلينغ.. وتشلسي يحقق في الفيديو

ونشر سترلينغ بيانا في حساب على إنستغرام، الأحد الماضي، أشار فيه إلى أن الصحف تغذي العنصرية في كرة القدم، من خلال طريقة تناولها لأخبار اللاعبين السود الشبان، مقارنة بنظرائهم البيض.

واتفق اتحاد اللاعبين المحترفين، ولاعبون سابقون، مع تصريحاته.

واعترف أحد جماهير تشلسي، الذين تم إيقافهم، بتوجيه إهانات إلى سترلينغ، لكنه أكد أنها "ليست ذات طبيعة عنصرية".

وأوضح روبن لوفتوس-تشيك، زميل سترلينغ في المنتخب الإنجليزي، أن الأمر بحاجة إلى رد قوي للتخلص من هذه المشكلة في الرياضة.

وأضاف "سترلينغ كان محقا فيما قاله. لا أعتقد أن هذا يجب أن يحدث في الرياضة أو أي مكان. حديثه عن الأمر كان صحيحا. لو تعرضت لذلك سأتحدث عنه".