أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنقذ النجم المصري، محمد صلاح، فريقه ليفربول الإنجليزي من وداع دوري أبطال أوروبا بعد إحرازه لهدف اللقاء الوحيد ليفوز على فريق نابولي الإيطالي في ملعب أنفيلد.

وأدرك ليفربول قبل اللقاء أن الفوز 1-صفر أو بفارق هدفين يكفي للتأهل عن المجموعة الثالثة الصعبة ولعب صلاح دور البطولة مجددا بتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 34.

وكاد نابولي ينتزع التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع، لكن الحارس أليسون بيكر تصدى ببراعة لفرصة خطيرة من أركاديوش ميليك.

وبإلحاقه الهزيمة الأولى بنابولي، تساوى ليفربول بـ9 نقاط مع فريق المدرب كارلو أنشيلوتي، بيد أنه ضمن بطاقة التأهل برغم تعادله في المواجهتين المباشرتين مع نابولي (1-صفر وصفر-1)، وذلك لتسجيله أكثر من الفريق الإيطالي في المباريات الست (9 مقابل 7)، إذ كان يحتاج لضمان تأهله أن يفوز 1-صفر أو بفارق هدفين.

وهكذا يكون ليفربول قد قطع منعطفا هاما في موسمه، وذلك بتفادي الخروج المبكر من دور المجموعات بعد حلوله وصيفا الموسم الماضي لريال مدريد الإسباني، إلى تصدره ترتيب الدوري الإنجليزي على حساب مانشستر سيتي حامل اللقب، حيث لم يخسر في 16 مباراة.

وبفوز المتصدر باريس سان جرمان 4-1 على "رد ستار" في بلغراد أكد تأهله برفقة ليفربول صاحب المركز الثاني وانتقل نابولي للدوري الأوروبي.