قال البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، إن فريقه يفتقر إلى لاعبين يجيدون الضغط الدائم على المهاجمين واستخلاص الكرة، بينما لا يفهم بعضهم أن "العبقرية تكمن في البساطة"، وذلك بعد تعادل يونايتد 2-2 مع مستضيفه ساوثمبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت.

وأدخل مورينيو 5 تغييرات على التشكيلة، إذ أجبرت الإصابات المدرب البرتغالي على اللعب بثلاثة مدافعين.

وقال مورينيو "بغض النظر عن الخطة التي نعتمد عليها (فعدم الفوز) له صلة بإمكانات اللاعبين.. مع كامل احترامي فلا أملك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم الضغط واستخلاص الكرة طيلة الوقت ولا أملك الكثير منهم الذين لديهم هذه الروح".

وأضاف "عندما لا يفهم اللاعبون أن العبقرية تكمن في البساطة خاصة في بعض الأجزاء من الملعب فإنهم يواصلون اللعب بطريقة معقدة جدا ويكون من الصعب للغاية الحصول على النتائج المرجوة".

وتابع "بسبب فقدان الكثير من الكرات في منتصف الملعب خسرنا الكثير من الفرص لنقل الكرة إلى الثلث الأخير".

وأشاد مورينيو بالمهاجم ماركوس راشفورد الذي صنع هدفي يونايتد وبعض اللاعبين الآخرين.

وأضاف "لعبنا بشكل جيد جدا في آخر 15 دقيقة من الشوط الأول.. روح عالية وقتال جيد وتحويل التأخر صفر-2 إلى 2-2 وضرب اللاعبون مثالا رائعا في القتال لأقصى درجة".

وختم قائلا "الأمثلة الإيجابية تضم ماركوس راشفورد وفيل جونز والعديد من اللاعبين الذين أظهروا احتراما للقميص والنادي. ليست النتيجة التي أردناها لكن الأداء كان به إيجابيات".